Wednesday , 22 May - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

السودان: مقتل 991 شخص ونزوح 310 ألف بسبب العنف في 2022

Burid bodies

فتاة صغيرة تقف بين الجثث المدفونة لأشخاص قتلوا خلال النزاع القبلي في كرينك يوم 24 أبريل 2022

الخرطوم 19 يناير 2023 ــ تسبب النزاع الأهلي الذي وقع في مناطق واسعة  بالسودان خلال العام 2022 في مقتل 991 شخصًا ونزوح 310 ألف آخرين.

وكثيراً ما تندلع أعمال العنف القبلي في السودان، بسبب الصراع حول الأرض التي لا يُنظر إليها كفائدة اقتصادية تتمثل في الزراعة والرعي فقط، بل كذلك كمساحة نفوذ سياسي يتعلق بالسُّلطة المحلية.

ونشر مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في السودان (أوتشا)، الخميس، تحديثًا عن الوضع الإنساني في السودان عن شهر ديسمبر المنصرم.

وقال التحديث، الذي اطلعت عليه “سودان تربيون”، إنه “منذ بداية 2022، نزح حوالي 310.300 شخص حديثًا بسبب الصراع والعنف الذي تسبب في مقتل 991 فردًا وإصابة 1.173 آخرين”.

وأشار إلى أن أغلب النازحين من النيل الأزرق وبلغ عددهم 127 ألف شخص، كما نزح من ولاية غرب دارفور 93 ألف فرد ومن جنوب دارفور 33 ألف نسمة، إما البقية فهم من ولايتي غرب كردفان وشمال دارفور.

وبذلك، ارتفع عدد النازحين إلى 3.8 مليون شخصًا 28% منهم تستضيفهم ولاية جنوب دارفور، حيث يظل النزاع المسلح والعنف مسؤولا عن 85% من أسباب النزوح.

وأفاد المكتب الأممي بأن العام 2022 شهد 370 حادثًا أمنيًا بسبب النزاع الأهلي والهجمات المسلحة، بما في ذلك 60 حادثًا في ديسمبر الفائت.

وأدى بطء وعدم التدخل الأمني الفوري في توسع نطاق الصراع القبلي، وحوله في معظم الحالات إلى صراع مميت، ويعزى ذلك إلى الفراغ الدستوري والتنفيذي الذي تعيشه البلاد منذ الانقلاب العسكري في 25 أكتوبر 2021.

ووقعت أعمال العنف القبلي خلال العام 2022 في ولايات دارفور وغرب كردفان وإقليم النيل الأزرق.

وتقول الأمم المتحدة إن 15.8 مليون شخص ــ حوالي ثلث السُّكان ــ بحاجة إلى مساعدات إنسانية في 2023 نتيجة للنزاع وزيادة مخاطر حماية المدنيين والتدهور الاقتصادي والأخطار الطبيعية واستمرار تفشي الأمراض.

ويأمل شركاء الأمم المتحدة الإنسانيون في حصولهم على تمويل يُقدر بـ 1.7 مليار دولار، لتلبية احتياجات 12.5 مليونًا من الأشخاص الأكثر ضعفًا في السودان.