Monday , 6 February - 2023

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الأمم المتحدة: نصف سكان دارفور بحاجة للمساعدات في 2023

نازحون من شرق دارفور يحملون مساعدات انسانية بعد وصولهم إلى معسكر زمزم في 22 مايو 2013

نازحون من شرق دارفور يحملون مساعدات انسانية بعد وصولهم إلى معسكر زمزم في 22 مايو 2013

الخرطوم 6 ديسمبر 2022 – قال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في السودان «أوتشا»، إن 5.6 مليون شخص في دارفور «قرابة نصف سكان الإقليم» في حاجة إلى مساعدات بحلول العام المقبل 2023.

ويحتاج 15.8 مليون سوداني «ثلث السُّكان تقريباً»، إلى مساعدات إنسانية في 2023، في ظل استمرار أزمات النزوح المطول وانعدام الأمن والعنف القبلي والجفاف وتفشي الأمراض والكوارث الطبيعية.

وقال مكتب أوتشا، في تغريدة على تويتر أطلع عليها «سودان تربيون» بوجود “5.6 مليون شخص بحاجة إلى مساعدات إنسانية في دارفور العام المقبل، أي ما يقرب من نصف إجمالي سكان دارفور البالغ تعدادهم 11.8 مليون نسمة”.

وأضاف: “سيحتاج كل شخص ثانٍ في دارفور إلى المساعدة والدعم من الأمم المتحدة والشركاء في المجال الإنساني”.

وأشار التقرير إلى أنه من بين الـ 5.6 مليون محتاج، هناك مليوني نازح و2.75 مليون مقيم معرض للخطر، إضافة إلى 700 ألف عائد و154 ألف لاجئ.

ويعيش 3.1 من أصل 3.7 نازح في إقليم دافور بما يُعادل 84% من إجمالي عدد النازحين بالبلاد.

ويتوقع أن تؤدي الأزمة الاقتصادية التي يُعانيها السودان منذ سنوات طويلة إلى رفع إعداد المحتاجين إلى المساعدات إنسانية لمستويات قياسية العام المقبل، وفقاً لتقديرات الأمم المتحدة.

ويأمل أن يقود توقيع إطار اتفاق بين قادة الجيش، وقوى الإعلان السياسي، إلى بدء فترة انتقال جديدة بقيادة مدنية، تعمل على معالجة الأزمات الاقتصادية.

وعلق المانحون الدوليون، مساعداتهم المالية للسودان، احتجاجاً على الانقلاب العسكري على الحكومة الانتقالية بقيادة المدنيين، العام الماضي.