Saturday , 13 July - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

جوبا غاضبة لتجاوزها في إجتماع أوباما بالقادة الأفارقة في العاصمة الأثيوبية

جوبا 29 يوليو 2015- أعربت حكومة جنوب السودان، عن استيائها من عدم دعوتها لحضور الاجتماع الذي دعت له وساطة “الإيقاد” بين مجموعة من القادة الأفارقة، والرئيس الامريكي باراك أوباما لدي زيارته اثيوبيا، الثلاثاء، لمناقشة مجموعة من القضايا الإقليمية.

الرئيس الامريكي باراك اوباما - يمين - و نظيره الجنوب سوداني سلفاكير ميارديت
الرئيس الامريكي باراك اوباما – يمين – و نظيره الجنوب سوداني سلفاكير ميارديت
وكان الرئيس الأمريكي، شارك في اجتماع حول جنوب السودان بقاعة “نليسون مانديلا ” بمقر الاتحاد الأفريقي؛ بأديس أبابا، بحضور رئيس الوزراء الإثيوبي “هايلي مريام ديسالين”، الرئيس الاوغندي “يوري موسفيني”، والكيني “أوهورو كيناتا”، بالاضافة لوزير الخارجية السوداني ابراهيم غندور ورئيسة مفوضية الاتحاد الأفريقي “دلاميني زوما”.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية بجنوب السودان ماوين ماكول في تصريحات للصحفيين بجوبا، الأربعاء: “كان يجب دعوة الحكومة، فمناقشة أي قضية متعلقة بجنوب السودان ينبغي أن يكون بحضورها”.

وكانت مسالة تحقيق السلام بجنوب السودان، أحد الموضوعات التي تمحور حولها لقاء أوباما أمس بالقادة الأفارقة.

وأضاف المتحدث “سنقوم بكتابة رسالة احتجاج للايقاد علي تجاوزنا في ذلك الاجتماع الذي انعقد دون مشاركة ممثل عن الحكومة، علي الرغم من أنه كان مخصصا ضمن مسائل أخري لمناقشة ملف السلام في جنوب السودان”.

وكان باراك أوباما، وصل أديس أبابا، مساء الأحد الماضي، ضمن جولته الأفريقية، في زيارة رسمية إستغرقت ثلاثة أيام.

وألقى “أوباما” الثلاثاء خطابا تاريخيا، بمقر الاتحاد الأفريقي؛ أمام السفراء والبعثات الدبلوماسية الأفريقية والأجنبية المعتمدة لدى الاتحاد؛ وممثلي منظمات المجتمع المدني ورجال الدين؛ واساتذة جامعات؛ وطلاب من مختلف الجامعات الإثيوبية .

وبخصوص الأحداث في جنوب السودان قال “أوباما” إنه يأمل في أن تساعد المناقشات بين طرفي النزاع في تحقيق السلام في البلاد.

وقال إنه “إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق سلام بحلول السابع عشر من الشهر المقبل، فإن عقوبات اقتصادية وحظرا للسلاح ستفرضه الولايات المتحدة وشركاؤها على جنوب السودان”.

وذكر في السياق ذاته “يجب علي الأطراف في جنوب السودان التوصل الى سلام بحلول الـ 17 من أغسطس المقبل، مضيفا “المجتمع الدولي لن يلتزم الصمت حيال ما يجري”.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *