Wednesday , 10 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

البشير يذرف الدموع في لقاء مع المعاقين وصحفيون يقاطعون التغطية

الخرطوم 7 أبريل 2015 – أجهش الرئيس السوداني عمر البشير بالبكاء، أثناء لقاء جمعه بشريحة المعاقين في إطار حملته الانتخابية للترشح لدورة جديدة من الرئاسة، في وقت قاطع 11 صحفيا تغطية اللقاء بسبب ما أسموه المعاملة غير اللائقة من اللجنة المنظمة للمنشط.

البشير مدشنا حملته الانتخابية بولاية جنوب كردفان
البشير مدشنا حملته الانتخابية بولاية جنوب كردفان
وطبقا لشهود عيان فإن البشير ذرف دموعا غزيرة بعد القاء إحدى المعاقات لقصيدة وصفت بانها مؤثرة تناولت تحديات الإعاقة.

وأكد الرئيس خلو بلاده من مرض شلل الاطفال وشدد على عدم تسجيل اي اصابة منذ العام 2009 متعهدا بتوفير مدارس متخصصة للمعاقين ذهنياً حتى يشاركوا ويسهموا في بناء السودان.

ووجه البشير وزارة الصحة والرعاية الاجتماعية و هيئات التأمين والولاة بصفة خاصة بالاهتمام بشريحة المعاقين وتوفيركل أحتياجاتهم وتمكينهم من الحركة والعمل وتوظيفهم من خلال الصناديق الاجتماعية وبرامج التمويل الاصغر.

وأضاف “يجب على العاملين فى الدولة الحفاظ على النسبة العادلة للمعاقين فى التوظيف”.

وكانت الفعالية الخاصة بحملة المعاقين شهدت توترا حادا بين الصحفيين واللجنة المنظمة، دفعت بنحو 11 إعلاميا يمثلون صحفا محلية الى مقاطعة التغطية ومغادرة الموقع.

وإتهم الصحفيين في بيان أصدروه لاحقا الجهات المنظمة للمنشط بإهانة الصحفيين وعدم إحترامهم وقالوا في بيان موجه الى قادة حزب المؤتمر الوطني انهم لاحظوا اهانة وعدم احترام الصحفيين فى برامج وانشطة الحزب.

وأشار البيان الى أن أحد افراد اللجنة للصحفيين طالب 11 صحفيا بالخروج من الصالة “الذهبية” حيث مقر اللقاء بين الرئيس والمعاقين بحجة وصولهم متأخرين.

وطبقا للبيان فإن مجهودات قيادات الحزب الإعلامية بالولاية لحل الأزمة لم تثمر ، ووجد الصحفيين أنفسهم مرغمين على مغادرة البرنامج قبل بدايته.

Leave a Reply

Your email address will not be published.