Wednesday , 19 June - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

رئيسة مفوضية الاتحاد الأفريقي تدين أعمال القتل والاختطاف في “أبيي”

أديس أبابا 16 فبراير 2015 ـ أدانت رئيسة مفوضية الاتحاد الأفريقى دلاميني زوما، الاثنين، أعمال القتل والاختطاف التي تشهدها منطقة أبيي، المتنازع عليها بين السودان وجنوب السودان، وأبدت قلقها من تزايد أعمال العنف في الأسابيع القليلة الماضية.

مفوضة الاتحاد الأفريقي الدكتورة دلاميني زوما
مفوضة الاتحاد الأفريقي الدكتورة دلاميني زوما
وحثت زوما في بيان أصدرته، الإثنين، ونددت فيه بـ”عمليات القتل والاختطاف ومهاجمة الماشية في مختلف القرى”، الجميع في أبيي على “ممارسة ضبط النفس، والامتناع عن أي عمل يزيد من حدة التوتر في المنطقة”.

وقالت إنها تناشد الحكومات في السودان وجنوب السودان “بذل جهود نحو إنشاء خدمة الشرطة والهيئات الإدارية وفقا لإطار “الترتيبات المؤقتة المتعلقة بإدارة أمن أبيي” في 20 يونيو 2011، من أجل منع الحوادث الأمنية وإدارتها عند حدوثها”.

وأكدت زوما دعم الاتحاد الأفريقي الكامل لقوة الأمم المتحدة المؤقتة للأمن في منطقة أبيي (يونيسفا) في جهودها المستمرة “للمحافظة على الاستقرار بالمشاركة مع قادة المجتمعات المحلية”.

وحثت زوما على “الاتفاق لبدء الحوار الفوري فيما بين الأطراف”، مؤكدة التزامها بـ”مواصلة العمل مع حكومتي السودان وجنوب السودان من خلال فريق تنفيذ رفيع المستوى للاتحاد الأفريقي للبحث عن حل دائم على التحديات في إحلال السلام”.

وظلت العلاقة متوترة بين السودان وجنوب السودان منذ انفصال الجنوب في يوليو 2011 بموجب استفتاء شعبي أقره اتفاق سلام أبرم في 2005 أنهى واحدة من أشرس وأطول الحروب الأهلية في أفريقيا رغم توقيعهما لبروتوكول تعاون يشمل تسع اتفاقيات في سبتمبر 2012 برعاية الاتحاد الأفريقي.

وكان من المفترض إجراء استفتاء لأهل أبيي بالتزامن مع استفتاء الجنوب في يناير 2011 إلا أن خلافات حول أهلية الناخب عطل الخطوة حيث يتمسك الشمال بمشاركة قبائل المسيرية البالغ عددهم نحو 450 ألف مواطن في الاستفتاء، بينما يطالب الجنوب بقصر التصويت على قبيلة الدينكا نقوك المتحالفة معه ويقدر عدد أفرادها بحوالي 200 ألف نسمة.

Leave a Reply

Your email address will not be published.