Friday , 12 April - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

وزير البيئة السوداني يساند مصانع البتروكيماويات لفك حظر أكياس البلاستيك

الخرطوم 28 مارس 2016 ـ أبدى وزير البيئة السوداني تأييده لملاك مصانع البتروكيماويات، ووعد بمخاطبة مجلس الولايات لفك الحظر الذي تفرضه بعض الولايات على أكياس البلاستيك في ظل استثمارات لهذه الصناعة تصل إلى 200 مليون دولار.

وزير البيئة والموارد الطبيعية والتنمية العمرانية حسن عبد القادر هلال
وزير البيئة والموارد الطبيعية والتنمية العمرانية حسن عبد القادر هلال
ووافقت وزارة البيئة والموارد الطبيعية والتنمية العمرانية، الإثنين، علي طلب غرفة البتروكيماويات والطاقة (شعبه أكياس البلاستيك) باتحاد أصحاب العمل، بمخاطبة مجلس الولايات لإلغاء قرار حظر استخدام اكياس البلاستيك في عدد من الولايات شريطة التزامها بالمواصفة السودانية والمحافظة على البيئة في التصنيع والتداول.

والتزم وزير الوزارة حسن عبد القادر هلال بإصدار قرار يستطيع بموجبه المجلس السماح بتداول الاكياس البلاستيكية في الولايات.

وأكد هلال في منتدى حول (صناعة وتدوير البلاستيك) مساندته لسياسة الاصلاح وليس الإغلاق واستبعد أن يكون اغلاق المصانع حلا لأنه يتسبب في مشاكل اجتماعية وإقتصادية متمثلة في تشريد العمالة.

ووجه الوزير بضرورة الالتزام بالمواصفات القياسية مقرا بتحلل بعض أنواع الأكياس المتداولة بالأسواق واطلق عليها “الأكياس الطيارة”، وأبان أن السودان يتمتع بكوادر علمية ساندت الصناعات البلاستيكية وإعادة تدويرها.

وأشار إلى أن إعادة التدوير تتطلب التفكير للاستفادة في جمع الاكياس المتراكمة على الأشجار، مشددا على توفر الضمانات ووقف تصنيع بعض الاكياس التي تلوث البيئة.

من ناحيته شكا مسؤول غرفة البتروكيماويات محجوب الأحمدي من عدم استجابة الولايات لنداء اصحاب المصانع والتجار والعمال وذكر أن هناك أكثر من 100 مصنع يستوعب أكثر من عشرة ألف عامل، موضحا حجم الضرر الذي لحق بالصناعة جراء توقف المصانع وتشريد العمالة.

وأشار الأحمدي الى وجود اكثر من 60 مصنعا لإعادة تدوير البلاستيك في كافة الولايات، مقترحا استيعاب المتشردين في عملية جمع النفايات البلاستيكية ليتم الاستفادة منها في صناعة أنابيب الصرف الصحي وصناعات أخرى ليست للاستخدام الآدمي.

وأوضح الأمين العام لاتحاد الغرف الصناعية عباس علي السيد حجم صناعة البلاستيك في السودان منوها إلى نحو 200 مليون دولار استثمرت في الماكينات، كما أن اصحاب المصانع يدفعون حوالى 123 مليون جنيه كضرائب وجمارك سنويا للدولة، وأكد وجود أكثر من 3 ألاف ورشة لإنتاج البلاستيك.

وقال السيد إن السودان يستورد سنويا حوالى 100 ألف طن من حبيبات البلاستيك التي تكلف ملايين الدولارات، وأبان أن اعادة تدوير البلاستيك يساهم في توفير 60% من احتياجات الصناعة، وأفاد ان شركات هولندية طلبت قبل خمسة أعوام توفير 20 ألف طن من البلاستيك يوميا لتدويره واستخراج الجازولين حيث أن طنا واحدا من البلاستيك يستخرج منه ما بين 65% – 85% جازولين.

وكشف عبد الله الشاذلي عبد الله انابة عن تجار البلاستيك عن توقف تجارتهم مع الولايات ودول حدودية كان يتم التعامل معها، مؤكدا حجز عدد من التجار في السجون جراء عدم سدادهم لديون لدى المصانع.

Leave a Reply

Your email address will not be published.