Saturday , 24 February - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

مطالبة باجراءات لمنع العنف في جامعة الخرطوم

الخرطوم 10 ابريل 2014- شدَّد تجمع أستاذة جامعة الخرطوم على أن يعمل منسوبي الجامعة بمختلف توجهاتهم ومواقعهم على تأمين الحرم الجامعي ومنع انشار السلاح فيه، وأن تتولى إدارة الجامعة كامل مسؤوليتها والعمل مع الجهات ذات الصلة في الدولة والنظام على وضع حد نهائي وحازم للظاهرة.

وناشد تجمع الأساتذة في مذكرة رفعوها إلى إدارة جامعة الخرطوم (الخميس) الطلاب للتفاكر مع الجهات الرسمية فى الجامعة وممثلي الأساتذة للوصول لمعالجة مرضية لكل الأطراف دون التنازل عن حقوق الطلاب وإقرار العدالة.

وطالبت المذكرة إدارة الجامعة أن تملك الطلاب والأسرة الجامعية والرأى العام وقائع وبيانات المراحل التي قطعها التحقيق في أحداث 11 مارس، وأن تعمل مع الجهات العدلية والشرطية لتقديم المتورطين فيه للعدالة، وأن تتولى إدارة الجامعة كامل مسؤوليتها وتعمل مع الجهات ذات الصلة في الدولة والنظام على وضع حد نهائي وحازم للظاهرة لعدم اتساقها ما تنشده الجامعة من استقرار لأداء رسالتها في خدمة الوطن.

وكررت المذكرة موقف تجمع الأستاذة المبدئي المتمثل في الوقوف مع الحركة الطلابية ونبذ العنف، والتأكيد على حق الطلاب كمواطنين في التعبير والاحتجاج السلمي وواجب السلطات في حماية الحق الدستورى وإتساقاً مع إلتزامات السودان الدولية. وقال الأستاذة في مذكرتهم إن الاستباحة المتكررة لعناصر الأمن والمليشيات للحرم الجامعى تجد منهم الإدانة والشجب.

وكان مسلح مجهول الهوية قد قتل الطالب بكلية الاقتصاد، علي ابكر موسي، اثر مشاركته في مخاطبة سياسية تندد باعمال العنف في شمال وجنوب دارفور والتي تتهم المليشيات الحكومية بالتورط فيها وذلك في يوم 11 مارس الماضي .

وقاد الحادث إلى حدوث اضطرابات وأغلقت الجامعة على اثرها. كما أعلنت الشرطة عن فتح تحقيق لمعرفة الجاني ، بينما اتهمت جماعات طلابية دارفورية منسوبي جهاز الأمن السوداني وأعضاء الحزب الحاكم بالمسؤولية عن الاغتيال.

Leave a Reply

Your email address will not be published.