Tuesday , 25 June - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الحكومة السودانية ترتب لنزع الاسلحة الثقيلة من قبائل دارفورية

الخرطوم 20 ديسمبر 2014- أعلنت الحكومة السودانية عزمها إتخاذ إجراءات وصفتها بالمشددة لنزع الأسلحة الثقيلة من الاطراف والقبائل المتنازعة في إقليم دارفور في توقيت واحد.
ويشهد اقليم دارفور غربي السودان نزاعات قبلية شبه متصلة أدت لازهاق الاف الارواح ، بسبب الصراع على الارض والمرعى

4 من ولايات دارفور الخمس تشهد نزاعات قبلية
4 من ولايات دارفور الخمس تشهد نزاعات قبلية
وقال مدير مكتب سلام دارفور أمين حسن عمر في تصريح صحفي السبت إن اللجنة الأممية التي تزور السودان حاليا اعترفت بوجود مناطق كثيرة في دارفور يسودها سلام كامل، وأن قوات بعثة “اليوناميد” ستنسحب من هذه المناطق باعتبار أن الخطة تستند على الانسحاب التدريجي.

وقال رئيس عمليات حفظ السلام بالأمم المتحدة، في 16 ديمبر الجاري ، إن بعثة الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة في دارفور (يوناميد)، لن ترضخ لطلب السودان مغادرة المنطقة وسط تصاعد أعمال العنف هناك

وأبلغت الخارجية السودانية، في نوفمبر الماضي، سفراء غربيين ومنظمات دولية، بأنها أخطرت بعثة “يوناميد”، بالشروع في وضع استراتيجية الخروج من الإقليم الذي يشهد حربا منذ 11 عاما، في أعقاب أزمة بين الخرطوم والبعثة بشأن مزاعم أغتصاب جماعي في بلدة في دارفور.

وقال هيرفي لادسو في مقابلة مع رويترز – نشرتها الثلاثاء- إن السودان طلب من القوة الأممية وضع إستراتيجية للانسحاب، مؤكدا أن الانسحاب هو بالطبع هدف دائم، لكن الخرطوم تفعل ذلك بإصرار محدد ودعاية خاصة بعض الشيء.

وأضاف أنه جرى الانتهاء من مراجعة يوناميد، وأنه سيتشاور مع نظيره من الاتحاد الأفريقي، لكنه أشار إلى أن الخرطوم على علم بأن البعثة لن تغادر في أي وقت قريب.

وتابع لادسو أنهم لن يغادروا المنطقة وهم يرون الكثير من المعاناة، وقال “في هذا العام وحده شهدنا أكثر من 430 ألف نازح آخرين، وهو مؤشر واضح على أن الوضع في دارفور ليس جيدا”.

وأكد أمين حسن عمر انخفاض مستوى التحدي الأمني في دارفور، بسبب ما قال انه تغيرا طرأ على نوع التحدي نفسه بعد أن تحول من صراع بين الحركات المسلحة والحكومة وتعدى حركات التمرد على بعض المناطق الأهلية، إلى صراع قبلي.

وشدد على ان الدولة السودانية تعتزم معالجة تلك الصراعات القبلية بإجراء المصالحات .

وأعلن عن إتجاه لعقد ندوة بالتعاون مع السلطة الإقليمية لدارفور لبحث سبل نزع السلاح، مشددا على أن الدولة لن تستبعد أي خيار من الخيارات بما في ذلك الخطة التي يجري تطبيقها على الأرض والخاصة بنزع السلاح الثقيل.

Leave a Reply

Your email address will not be published.