Saturday , 13 July - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الكبد الوبائي يحصد العشرات من نازحي جنوب دارفور

نيالا 3 سبتمبر 2014- أدى تفشي مرض التهاب الكبد الفيروسي الي وفاة (150) شخصا وإصابة اكثر من (500) اخرين بمعسكر” كلما” للنازحين بولاية جنوب دارفور.

نازحون يمرون بالقرب من مركز صحي تشرف عليه منظمة أطباء بلا حدود في مخيم
نازحون يمرون بالقرب من مركز صحي تشرف عليه منظمة أطباء بلا حدود في مخيم
وقال مسؤول الشئون الانسانية للنازحين عيسى صالح لـ(سودان تربيون ) الاربعاء، ان انتشار المرض وسط النازحين بصورة مخيفة اودى بحياة (150) معظمهم من الأطفال والنساء الحمل وكبار السن الى جانب إصابة اكثر من (500) بالمرض خلال الشهرين الماضيين.
وأضاف عيسى ان أمراض سوء التغذية وعدم توفر الخدمات الصحية التي تتناسب وحجم المعسكر وراء تفشي المرض وسط النازحين مضيفا ان معظم المرضي توفوا داخل مستشفي نيالا التعليمي.
وأكد وزير الصحة بالولاية عمر سليمان ظهور حالات المرض ولكنه لم تصله الإحصائية الدقيقة مشيرا الى بذل مساعي حثيثة لتدارك الوضع.

ونوه عيسى صالح الي ان المرض اصبح اكبر مهدد للنازحيين بالولاية بعد طرد (16) من المنظمات التي تقدم الخدمات الصحية بالمعسكر من السودان منذ العام 2009 على اثر صدور امر توقيف من المحكمة الجنائية الدولية بحق الرئيس عمر البشير بعد اتهامه بارتكاب جرائم ضد الانسانية في دارفور.

وناشد عيسى وزارة الصحة والمنظمات بالإسراع في التدخل العاجل لاحتواء المرض وسط النازحين محذرا من انتقاله الي المعسكرات الأخرى منوها الى تنامي أمراض سوء التغذية وسط الأطفال وكبار السن بالمعسكرات.

وكان معسكر كلما للنازحيين يعتمد على (9) منظمات لتوفير الخدمات الصحية قبل طرد المنظمات ولكنه الآن لا يجد العون الا من ثلاث منظمات لا تستطيع تغطية حجم المرضى بالمعسكر.

ويذكر ان مستشفى نيالا التعليمي يعيش أزمة حادة في الأطباء سيما الاختصاصيين منهم بعد تقديم العديد منهم استقالتهم بسبب عدم توفير استحقاقتهم المالية لسنين خلت.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *