Thursday , 11 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

أموس منزعجة لاوضاع النازحين الجدد في معسكر “زمزم”

الخرطوم 23 مايو 2013- ابدت مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة للشئون الإنسانية فاليري أموس التى تزور السودان حالياً إنزعاجها من الاوضاع التى يعيشها نازحين جدد إلى معسكر زمزم جنوب مدينة الفاشر في وقت قطع والي شمال دارفور عثمان محمد يوسف كبر بعدم حدوث اي نزاع بولايته خلال الأسبوعين الماضيين أدى إلى حالات نزوح جديدة إلى المعسكر وقال هولاء قدموا من منطقة لبدو بولاية جنوب دارفور نتيجةً للأحداث الأخيرة هناك.

فاليري أموس   تتفقد نازحي معسكر زمزم في شمال دارفور خلال زيارة لها للسودان في شهر مايو 2013  (صورة يونتميد)
فاليري أموس تتفقد نازحي معسكر زمزم في شمال دارفور خلال زيارة لها للسودان في شهر مايو 2013 (صورة يونتميد)

واعتبر كبر معسكر زمزم يمثل مهدداً امنياً للولاية باعتباره محطة رئيسية لدعم الحركات المسلحة بالوقود بجانب انه يمثل محطة لتسلل بعض مجموعات من المتمردين، الأمر الذي وصفه كبر بأنه ظل يمثل مصدرا للكثير من التفلتات الأمنية التي تمثل مصدر قلق للنازحين أنفسهم .

واجتمع كبر فى الفاشر الاربعاء الى مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة للشئون الإنسانية فاليري أموس التى اعترفت بقصور .

المنظمة الأممية فى تمويل العمل الإنساني بدارفور.

وعزت أموس لدى لقائها والي شمال دارفور ، القصور لتأثيرات الأزمة المالية العالمية، مؤكدة استعدادها لتنسيق الأدوار، والعمل سوياً لمساعدة المحتاجين، وإنفاذ الاستراتيجية الدولية؛ للانتقال من المساعدات الإنسانية إلى العون التنموي.

وقالت إنها تفقدت أوضاع النازحين من مناطق لبدو ومهاجرية بجنوب وشرق دارفور؛ وهي تحتاج لتدخل عاجل لتوفير ما يلزم من معينات.

من جانبه أكد والي شمال دارفور عثمان كبر، استعداد ولايته للتعاون مع كافة مؤسسات الأمم المتحدة الخاصة بالعمل الإنساني، وتسهيل مهامها، والالتزام بموجهات الدولة في المجال الإغاثي، وتنمية آفاق التعاون المشترك.

وقال كبر إن النازحين الجدد جاؤوا من الولايات المجاورة، وأن ولايته لم تشهد أي صدامات خلال الأسابيع الماضية، موجهاً الجهات المختصة بتقديم العون العاجل لهم.

الى ذلك طالب رئيس السلطة الإقليمية لدارفور د. التجاني السيسي، الأمم المتحدة، بالضغط على الحركات المسلحة الرافضة للسلام، مشيراً إلى لجوء هذه الحركات إلى دولة الجنوب، حيث قامت بعمل عدائي عسكري تسبب في خلق مشكلة إنسانية وزيادة حالات النزوح.

ودعا السيسي، لدى لقائه أموس، المجتمع الدولي للوفاء بالتزاماته تجاه منبر الدوحة لسلام دارفور لاسيما في المجالات الإنسانية ووفاء المانحين بتعهداتهم.

.وقالت اموس إن زيارتها للولاية تأتي بهدف متابعة الوضع الانساني للمتأثرين، مشيرةً إلى انها لاحظت خلال الجولة التي قامت بها إلى معسكر زمزم للنازحين ظهر الاربعاء أن الوضع العام للنازحين الجدد غير جيد وان معظمهم من الأطفال والنساء، مشددةً على ضرورة أن يعمل كافة شركاء العمل الانساني والسلطات الحكومية من اجل تقديم المساعدات الإنسانية للمتأثرين بالمعسكر في ظل الظروف الآنية التي يعيشونها.

وكشفت فليرى عن توزيع بعض المواد الغذائية للنازحين الجدد بمعسكر زمزم ، لافتةً إلى وجود مشكلة حقيقية تواجه المنظمات الطوعية العاملة سيما ما يتعلق بتمويل المنظمات الإنسانية لكنها قالت إن الظروف الحالية تتطلب ضرورة المزيد من التعاون والاجتهاد لتوفير الاحتياجات الملحة للمتأثرين جراء الأحداث الاخيرة .

وكان مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية قد وصلت مدينة الفاشر برفقة المفوض العام للعون الانساني الدكتور سليمان عبد الرحمن بجانب عدد من ممثلي وكالات الأمم المتحدة وقد قام الوفد فور وصوله بتفقد الأوضاع العامة بمعسكر زمزم للنازحين كما التقت بقيادة البعثة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الافريقي العاملة بدارفور (اليوناميد) ، وتعقد المسؤولة الاممية اليوم الخميس مؤتمرا صحفيا لاعلان نتائج زيارتها للسودان

Leave a Reply

Your email address will not be published.