Wednesday , 19 June - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الجيش والدعم السريع يتبادلان القصف المدفعي قرب الفاو وفرار للأهالي صوب القضارف

نازحون من الخرطوم والجزيرة يتجمعون لاخذ مساعدات في القضارف - 30 ديسمبر 2023 . أ ف ب

القضارف 22 مايو 2024 – تبادل الجيش السوداني وقوات الدعم السريع القصف المدفعي لليوم الثالث في محور الفاو بولاية القضارف وشرقي مدينة ود مدني عاصمة ولاية الجزيرة في أواسط السودان.

وطبقا لمراسل سودان تربيون فإن عمليات القصف بالمدفعية الثقيلة من قوات الدعم السريع تجددت، الأربعاء، على قرى محلية الفاو بولاية القضارف شرقي السودان لليوم الثالث على التوالي.

واستهدف القصف المدفعي بعض القرى القريبة من محلية الفاو، نحو 90 كيلومتر شرق مدينة ود مدني بولاية الجزيرة وسط مخاوف وسط سكان المدينة التي بدات تشهد عمليات نزوح نحو القضارف عاصمة الولاية.

بالمقابل ردت مدفعية متحرك الجيش بالفاو بإطلاق عدد من القذائف صوب مواقع قوات الدعم السريع في الأجزاء الشرقية من ولاية الجزيرة.
وعلمت “سودان تربيون” أن سكان القرى الواقعة شرقي مدينة ود مدني باتوا عالقين في مناطقهم ويواجهون صعوبات في مغادرة قراهم هربا من بدء عمليات القصف المدفعي بين طرفي القتال.

وكانت لجان مقاومة ود مدني قد دعت سكان القرى شرقي ولاية الجزيرة والمحاذية للخياري الفاصلة بين ولايتي القضارف والجزيرة، لأخذ الحيطة والحذر من القصف المدفعي.

واطلقت قوات الدعم السريع، أمس الثلاثاء، عدة قذائف مدفعية استهدفت منطقة القرية 18 التابعة لمحلية الفاو بولاية القضارف، ما أدى إلى مقتل مزارع، كما أدى القصف المدفعي إلى حالات نزوح وسط السكان بمنطقة الخياري الفاصلة بين الولايتين.
وكانت قوات الدعم السريع قد سيطرت على مدينة ود مدني عاصمة ولاية الجزيرة في ديسمبر الماضي قبل أن تتمدد جنوبا حتى تخوم ولاية سنار.
وتحاول متحركات للجيش بسنار جنوبا والمناقل غربا والفاو شرقا استعادة ولاية الجزيرة.