Friday , 12 July - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

جوبا ترتب اجتماع لقادة سياسيين يبحث وقف الحرب في السودان

علي الحاج أجرى محادثات مع سلفا كير في جوبا الجمعة 22 ديسمبر 2023

بورتسودان 23 ديسمبر 2023 – تعتزم حكومة جمهورية جنوب السودان دعوة قوى سياسية سودانية وحركات مسلحة للمشاركة في مؤتمر حدد له منتصف يناير المقبل يناقش السبل الكفيلة لوقف الحرب في السودان.

ويشهد السودان منذ متتصف أبريل الماضي، قتالا عنيفاً بين الجيش وقوات الدعم السريع أودى بحياة أعداد كبيرة من المدنيين، وتشرد ما يزيد عن السبع مليون مواطن داخليا وخارجيا.

ومع دخول الحرب شهرها التاسع وتمددها لتشمل مناطق جديدة في وسط السودان تبذل أطراف دولية واقليمية ضغوط مكثفة على طرفي النزاع من أجل حثهم على القتال والعودة لطاولة التفاوض.

وقال الأمين السياسي للحزب الاتحادي الديمقراطي الاصل معتز الفحل لسودان تربيون السبت، إن “نائب رئيس الحزب جعفر الميرغني تلقى دعوة من الرئيس سلفا كير للمشاركة في ملتقى جوبا للوحدة والسلام المقرر انعقاده منتصف الشهر المقبل”.

وأوضح أن المؤتمر يمثل بارقة أمل لإنهاء الصراع السياسي القائم بين القوى السياسية السودانية، حيث يمهد الطريق للمساعدة في وقف الحرب الدائرة حاليًا في البلاد.

وأكد بذل دولة جنوب السودان جهودا مكثفة لاحتواء الازمة السودانية منذ الأيام الأولى لاندلاعها.

وأشار الى أن نائب رئيس الحزب، الذي يرأس أيضًا تحالف الكتلة الديمقراطية أجرى مشاورات واسعة مع مكونات داخل الكتلة الديمقراطية وافقت من خلالها على مشاركتها في ملتقى جوبا.

ونوه بأن الكتلة أعدت رؤية موحدة وموقف مشترك حول أسس وحدة القوى الوطنية السودانية “المكون المدني” وحول كيفية الدخول في العملية السياسية بعد انتهاء الحرب.

وأكد الفحل أن الحزب الاتحادي الديمقراطي الاصل على تنسيق عالي المستوى مع معظم دول الجوار السوداني بما فيها دولة جنوب السودان بهدف انجاح مشروع وحدة القوى السياسية السودانية.

وأضاف “الحزب الاتحادي على تواصل وتنسيق مع غالبية القوى السياسية والمجتمعية السودانية ويحثها دوما على دعم مشروع وحدة القوي السياسية السودانية باعتبارها تشكل حجر الزاوية في استقرار الاوضاع في السودان والمنطقة”.

من جهته قال الأمين السياسي لحزب المؤتمر الشعبي كمال عمر إن حكومة دولة جنوب السودان وجهت دعوة للحزب للمشاركة في مؤتمر تشارك فيه معظم القوى السياسية السودانية في يناير القادم.

كما أكد المتحدث باسم حركة العدل والمساواة السودانية حسن إبراهيم فضل أن الهدف من اجتماع جوبا هو استكمال للاجتماعات التي عقدت في أكتوبر الماضي والتي ناقش فيها المجتمعون السبل الكفيلة لإيقاف الحرب.

واشار الى اتفاق المجتمعين في أكتوبر الماضي على أن تدعو حكومة جنوب السودان الأطراف السودانية الفاعلة لاجتماع شامل يناقش الأزمة السودانية.

وأضاف “التقت حكومة جوبا في نوفمبر الماضي بقوى الحرية والتغيير وكان من المقرر ان تلتقي بالكتلة الديمقراطية لمناقشة ما توصلت إليه بجانب تحديد اللقاء الذي يجمع السودانيين في طاولة واحدة لمناقشة امر الوطن ووقف الحرب”.

وفي المقابل نفى قيادة بارز في قوى الحرية والتغيير المجلس المركزي علمه بدعوة رئيس جنوب السودان سلفا كير ميارديت للائتلاف للمشاركة في ملتقى مرتقب في جوبا.

وأعلنت حكومة جنوب السودان الجمعة ان الرئيس سلفا كير سيستضيف اجتماعا للقادة السياسيين السودانيين في جوبا أوائل يناير 2024 لبحث حل للصراع المستمر في السودان.

والتقى كير بوفد من حزب المؤتمر الشعبي برئاسة أمينه العام على الحاج، الذي دعا رئيس وشعب جنوب السودان إلى التدخل في الأزمة السودانية من خلال جلب الفصائل المتحاربة إلى طاولة المفاوضات.

وقال وزير شؤون رئاسة الجمهورية في جنوب السودان، بانجاسي جوزيف باكوسورو، إن الاجتماع التشاوري سيضم قادة مختلف الأحزاب السياسية في السودان.