Sunday , 21 July - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

السلطات الصحية بولاية البحر الأحمر تقول إنها سيطرت على تفشي الكوليرا

لأجئ يلتقى لقاح ضد الكوليرا في معسكر ام راكوبة بالقضارف في 11 مايو 2021 (صورة لينوسيف)

بورتسودان 14 ديسمبر 2023- قالت وزارة الصحة بولاية البحر الأحمر شرقي السودان، الخميس، إنها سيطرت على وباء الكوليرا بعد تدخلات لإصحاح البيئة ومكافحة العدوى وكلورة المياه، خاصة في محلية سواكن أكثر محليات الولاية تأثرا بالكوليرا.

وأكدت مدير عام وزارة الصحة بولاية البحر الأحمر، أحلام عبد الرسول في بيان تلقته سودان تربيون أن التدخلات التي تمت أدت إلى انخفاض ملحوظ في حالات الإصابة بالمرض حيث بلغت عدد الحالات في محلية سواكن 995 حالة إلى جانب 540 حالة في بورتسودان و150 حالة في طوكر و15 حالة في سنكات.

وتابعت المسؤولة “إن الوضع الصحي بالولاية مطمئن، وتمت السيطرة على الاسهالات المائية بعد التدخلات التي تمت في مجالات صحة البيئة ومكافحة العدوى واصحاح وكلورة المياه والنظافة. الوضع في سواكن تحسن بصورة واضحة وانخفضت حالات الإصابة”.

وطبقا لوزارة الصحة بولاية البحر الأحمر فإنه تم تسجيل 1700 حالة بالكوليرا بالولاية منها 63 حالة وفاة”.

إلى ذلك اتفق وزير الصحة السوداني المكلف هيثم محمد ابراهيم مع منظمتي أطباء بلا حدود الهولندية والإسبانية، على مواصلة العمل وزيادة الأنشطة لمكافحة الكوليرا في العديد من المناطق.

وأشاد الوزير خلال اجتماعه، الخميس، بالمنظمتين ومجهوداتهما خصوصا في ظل الأزمة الحالية ووجود كل اقسامهما على الأرض وعملهما مع فرق وزارة الصحة المختلفة في مختلف الولايات.

وشدد الوزير في تصريح صحفي على أنه في إطار تقوية الطوارئ الصحية ومكافحة الأوبئة تم عقد اجتماعين مع منظمتي أطباء بلا حدود الهولندية والإسبانية العاملة في السودان، خاصة أنهم يعملون في مناطق مهمة جدا.

وأشار إلى عمل منظمة أطباء بلا حدود الإسبانية ودورها في مخيمات اللاجئين والنازحين في ولاية النيل الأبيض خاصة في الدويم والقطينة.

ولفت إلى الاتفاق على مواصلة العمل وزيادة الأنشطة لمكافحة الكوليرا بهذه المناطق، كما أثنى الوزير على منظمة أطباء بلا حدود الهولندية لعملها بمستشفى النو بأم درمان وزيادة التدخلات ببعض المستشفيات في محلية كرري شمالي أم درمان بالإضافة إلى التدخل بولاية البحر الأحمر في مكافحة الكوليرا بمحليات سواكن وطوكر في عمليات الإصحاح البيئي وسلامة المياه، فضلاً عن التدخلات المجتمعية من أجل تقليل نسبة الإصابات بالولاية.

وأعلن الوزير، عن التنسيق والترتيب لزيادة الأنشطة في العام القادم 2024 الخاصة بتشغيل المؤسسات الطبية وأقسام الطوارئ في بعض المستشفيات وزيادة دعم الصحة من مكافحة الأوبئة وتقوية النظام الصحي بالسودان.

وتقدم منظمة أطباء بلا حدود العلاج للسودانيين في حالات الطوارئ وإجراء العمليات الجراحية وإدارة العيادات المتنقلة للنازحين، علاوة على علاج الأمراض المعدية وغير المعدية وتوفير الرعاية الصحية للأمهات والأطفال.

وكانت السلطات السودانية قد أعلنت عن تفشي الكوليرا بولايتي القضارف والخرطوم في سبتمبر الماضي قبل أن يتفشى الوباء بعدة ولايات أخرى منها الجزيرة والنيل الأبيض والبحر الأحمر وكسلا.