Saturday , 24 February - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

حمدوك يطالب الأمم المتحدة ومجلس الأمن بتجديد تفويض بعثة «يونيتامس»

عبدالله حمدوك

الاثنين 27 نوفمبر 2023– بعث رئيس الوزراء السوداني السابق عبد الله حمدوك، برسالتين إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن، تحثهم على تمديد تفويض بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم الانتقال في السودان “يونيتامس”.

ومن المقرر أن ينتهي التفويض الخاص بالبعثة في الثالث من ديسمبر المقبل.

وحوى الخطاب المرسل من حمدوك للأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن الدولي، تأكيدات بعدم وجود حكومة شرعية في السودان يحق لها طلب إنهاء تفويض البعثة، في اشارة لاعلان الخرطوم انهاء تفويض البعثة الأممية.

وفي يناير 2020 خلال تقلده منصبه رئيسا للوزراء في السودان طلب حمدوك من الأمم المتحدة، تكوين بعثة سياسية تحت الفصل السادس، لمساعدة الحكومة الانتقالية في عملية التحول الديموقراطي ودعم عملية السلام، مع الجماعات المسلحة وإعادة توطين النازحين.

وبالفعل وافق مجلس الأمن الدولي، في 25 أبريل 2020، على الطلب، بتعيين بعثة متكاملة لدعم السودان خلال الفترة الانتقالية.

لكن بعد انقلاب 25 أكتوبر 2021 الذي نفذه العسكريون في مجلس السيادة على حكومة عبد الله حمدوك، اتسعت الحملة المضادة للبعثة وجرى اتهامها بمخالفة التفويض والاهتمام بقضايا سياسية، ونظم أنصار النظام السابق احتجاجات تطالب بطرد البعثة وانهاء تفويضها، كما لوح رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان بطرد رئيس البعثة فولكر بيرتس ما لم يلتزم بالتفويض، بينما قالت الخارجية السودانية في يونيو الماضي ان المبعوث بات شخصا غير مرغوب فيه وطالبت الخرطوم بتعيين بديل.

وفي 16 نوفمبر الجاري أعلنت الحكومة السودانية رسميا انهاء تفويض البعثة الأممية، بعد نحو 8 أسابيع من اعلان فولكر بيرتس استقالته من رئاسة البعثة.

وقال عبد الله حمدوك في منشور على منصة اكس الاثنين إنه وجه رسالتين باسم تنسيقية القوى الديمقراطية المدنية (تقدم) إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، ورئيس مجلس الامن تطالبهما بالإبقاء على وتجديد تفويض “يونتياميس”.

وأضاف: “اضحت الحاجة اليها اليوم أكثر الحاحا في ظل انقلاب أكتوبر 2021 وحرب الخامس عشر من أبريل التي قضت على الأخضر واليابس فى البلاد. الشعب السوداني المنكوب في حاجة الى الأمم المتحدة أكثر من أي وقت مضى”.

وقالت تنسيقية القوى الديمقراطية المدنية “تقدم” في تصريح صحفي إن رئيس الهيئة القيادية عبد الله حمدوك، طالب في الخطاب المرسل للمنظمة الدولية بتمديد تفويض بعثة يونتاميس وتعزيز تفويضها وتقويته، بما يساهم في إنهاء الحرب، وتخفيف آثار الكارثة الإنسانية في السودان.

وأكد الخطاب أن البعثة تم تفويضها لدعم السلام والانتقال الديمقراطي في السودان بناءا على طلب الحكومة المدنية الانتقالية في 2020.

ولفت الخطاب إلى أن البعثة منذ انشاءها لعبت أدواراً مهمة في مجال تفويضها، وبعد اندلاع حرب 15 ابريل صار وجودها أكثر الحاحاً مع تركيز الجهود الدولية لإنهاء الحرب واستعادة السلام.