Tuesday , 16 July - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

ارتفاع ضحايا القصف الجوي على ام درمان وسط تنديد أممي

اثار قصف طال جنوب الحزام بالخرطوم - 17 يونيو 2023 - مواقع تواصل

الخرطوم 9 يوليو 2023 ـ حذرت الأمم المتحدة من أن السودان على وشك الانزلاق إلى “حرب أهلية شاملة” قد تزعزع الاستقرار في المنطقة بأكملها.

جاء ذلك بعد غارة جوية على منطقة سكنية ليل الجمعة أسفرت عن سقوط 28 قتيل على الأقل بحسب مراسل لسودان تربيون في المنطقة.وأفاد أن الهجوم نفذه الطيران الحربي التابع للجيش السوداني واستهدف منطقة دار السلام غربي أمدرمان.

وكانت تقارير تحدثت عن ان الهجوم الجوي اودى بحياة 22 شخصا.

ونقل الموقع الرسمي للامم المتحدة ، عن نائب المتحدث باسم الأمم المتحدة فرحان حق أن الامين العام انطونيو جوتيريش قدم تعازيه لأسر الضحايا وأعرب عن أمله في الشفاء العاجل للعشرات المصابين.

وقال حق إن الأمين العام شعر بالذهول من التقارير التي تتحدث عن أعمال عنف واسعة النطاق وسقوط ضحايا في جميع أنحاء دارفور.

كما ابدى قلقه إزاء التقارير التي تتحدث عن تجدد القتال في ولايات شمال كردفان وجنوب كردفان والنيل الأزرق. وأضاف:”هناك تجاهل تام للقانون الإنساني وقانون حقوق الإنسان وهو أمر خطير ومقلق”.

وتابع أن الأمين العام للأمم المتحدة “لا يزال يشعر بقلق عميق من أن الحرب المستمرة بين الجانبين دفعت السودان إلى حافة حرب أهلية واسعة النطاق، مما قد يؤدي إلى زعزعة استقرار المنطقة بأكملها”.

وكرر جوتيريش دعوته للقوات المسلحة السودانية وقوات الدعم السريع لوقف القتال والالتزام بوقف دائم للأعمال العدائية.

كما حث الطرفين على التقيد بالتزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي وقانون حقوق الإنسان لحماية المدنيين والسماح بالعمل الإنساني.

وأفاد مراسل سودان تربيون الذي كان متواجدا في امدرمان لحظة القصف أن طائرات استطلاع حلقت في سماء المنطقة يوم الحادثة في تمام الساعة 9:48 مساء الجمعة، لتأتي بعدها طائرة مُسيرة، نفذت غارتين على التوالي في تمام الساعة 9:50 استهدفت موقعين مختلفين الأول داخل مربع 22 بينما الثاني في ضاحية العامرية حيث يفصل بين المربعين طريق رئيس بواقع 4 قذائف في كل موقع أودى بحياة 28 شخص بينهم 9 من أسرة نقيب يتبع للقوات المسلحة، يدعى وليد جامع.

ولاحقا قال شهود عيان ان عدد القتلى ارتفع لحوالي 36 شخصا مؤكدين ان المنطقة لم تكن بها اي ارتكازات لقوات الدعم السريع.

لكن الجيش السوداني نفى في بيان الأحد تنفيذه لغارة جوية في المنطقة، قائلا إنه لم يتعامل مع إي أهداف معادية في أم درمان يوم السبت، مشيرا إلى أن قوات الدعم السريع ظلت تقصف المناطق السكنية بالتزامن مع تحليق الطائرات الحربية التابعة للجيش.

وشيّع أعداد كبيرة من سكان المنطقة الضحايا في مقابر دار السلام مربع 22.

وتعد مناطق دار السلام الواقعة غرب امدرمان إحدى المداخل الرئيسية لقوات الدّعم السريع القادمة من ولايات دارفور، ويتواجد في مربعات المنطقة المختلفة اعداد كبيرة من القوات منتشرين بسيارات مدنية.