Saturday , 24 February - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

البرهان يبلغ دبلوماسيين غربيين التزامه بالاتفاق الإطاري

الخرطوم 8 فبراير 2023 – أبلغ رئيس مجلس السوداني عبد الفتاح البرهان الأربعاء، دبلوماسيين غربيين التزامهم بالاتفاق الإطاري الممهد لمدنية السلطة والعمل على إلحاق الرافضين وصولاً للاتفاق النهائي.

وأظهر البرهان وعضو مجلس السيادة شمس الدين كباشي خلال الثلاث أيام الفائتة تصريحات تُشير إلى احتمال تنصلهم عن الاتفاق الإطاري حيث قال البرهان أن المؤسسة العسكرية لا تريد أن تمضي في الاتفاق مع جهة واحدة، أعقبه تصريح من كباشي قال فيه بأن الجيش لن يحمي دستور غير متوافق عليه.

وعقد البرهان برفقة نائبه محمد حمدان دقلو “حميدتي” اجتماعا مع المبعوثين الغربيين الست الذين وصلوا الخرطوم، تناول تطورات الأوضاع السياسية في السودان.

وقال بيان من مجلس السيادة إن “البرهان أكد التزامهم بالاتفاق الإطاري والعمل مع جميع الأطراف وإقناع الممانعين  للتوصل لاتفاق نهائي شامل، يمهد الطريق لحكومة انتقالية بقيادة مدنية تقود البلاد لانتخابات حرة ونزيهة بنهاية الفترة الانتقالية”.

وجدد تأكيده بالتزام المؤسسة العسكرية بالخروج من العملية السياسية وإجراء الإصلاحات المطلوبة بالأجهزة الأمنية وحث البرهان المبعوثين الدوليين على ضرورة الوفاء بالتزاماتهم في دعم الانتقال السياسي وتقديم المساعدات العاجلة للسودان.

وعلقت الدول الغربية دعماً كانت تقدمه لحكومة الانتقال السابقة احتجاجاً على استيلاء الجيش على السلطة عبر انقلاب 25 أكتوبر 2021.من جانبهم، أمن المبعوثون الدوليون على ما طرحه رئيس مجلس السيادة خلال الاجتماع، مؤكدين دعمهم للانتقال السياسي بالبلاد.

وضم الوفد الذي وصل الخرطوم الثلاثاء، كل من الممثلة الخاصة للاتحاد الأوروبي في القرن الأفريقي، آنيت ويبر، نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون شرق أفريقيا والسودان وجنوب السودان بيتر لورد، المبعوث الخاص للمملكة المتحدة للسودان وجنوب السودان روبرت فيرويذر، المبعوث الفرنسي الخاص للقرن الأفريقي فريديريك كلافيه، رئيس شعبة القرن الأفريقي في الخارجية الألمانية تورستن هوتر، المبعوث النرويجي الخاص للسودان وجنوب السودان جون أنطون جونسون.

وأوضحت أنيت ويبر، التي تحدثت في تصريح صحفي نيابة عن وفد المبعوثين الدوليين اتفاقهم جميعا، على دعم وتشجيع عملية حوار شامل بين السودانيين يفضي  إلى اتفاق شامل.

وأشارت إلى أن  لقاء الوفد الدولي برئيس مجلس السيادة ونائبه والفاعلين الآخرين، يهدف إلى تشجيع الأطراف للمضي في تنفيذ التزاماتها للوصول إلى  حكومة بقيادة مدنية.

وأضافت ” حضرنا للسودان نحمل رسالة أمل ورسالة دعم للاتفاق الإطاري ولجهود الآلية الثلاثية الميسرة للحوار السوداني”.

ولفتت إلى ان زيارة وفد المبعوثين الدوليين للسودان يأتي في إطار دعم الشعب السوداني ومستقبله في هذه المرحلة.

طلب لاستئناف المساعدات

طلب السودان من المبعوثين الغربيين استئناف المساعدات الإنسانية والتعاون التنموي المقدم من الاتحاد الأوروبي.

واستقبل وزير الخارجية المكلف على الصادق، الأربعاء، المبعوثين الخاصين للسودان وجنوب السودان والقرن الإفريقي الذين يزورون البلاد حاليا.

وقال الصادق، إن زيارة المبعوثين تأتي فى إطار دعم الجهود الجارية للتوصل الى اتفاق نهائي بين الفرقاء السياسيين وتشكيل حكومة مدنية واستعادة الانتقال الديمقراطي .

وأعرب في تصريح صحفي تلقته «سودان تربيون» عن تطلّع السودان إلى استئناف التعاون التنموي والمساعدات الإنسانية مع دول الإتحاد الأوروبي.

وحث وزير الخارجية، المبعوثين على استئناف الحوار الإستراتيجي بين السودان ومجموعة الدول الأوروبية، وفقاً لآليات التعاون القائمة بما يعود بالنفع على الجانبين.

 

.