Tuesday , 9 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

السودان يُفعل الترصد المرضي والتقصي في المعابر لمواجهة جدري القرود

شعار وزارة الصحة السودانية

الخرطوم 1 أغسطس 2022 ــ أعلنت السُّلطات الصحية في السودان تفعيل الترصد المرضي والتقصي في المعابر لمواجهة جدري القرود، بعد الكشف عن أول إصابة.

وفي 23 يوليو الجاري، قالت منظمة الصحة العالمية إن تفشي جدري القرود يمثل حالة طوارئ صحية عامة تثير قلقا دوليا.

وقالت وزارة الصحة السودانية، في بيان تلقته “سودان تربيون”، الاثنين إنها “وضعت خطة للتصدي لمرض جدري القرود تتمثل في تفعيل الترصد الميداني لاكتشاف الحالات في وقت مبكر والتقصي في المعابر الجوية والبحرية والبرية”.

وأشار مسؤول الطوارئ ومكافحة الأوبئة بوزارة الصحة، منتصر محمد عثمان، إلى أن الخطة تشمل تحديد مراكز العزل وتدريب الكوادر وتوفير معينات الحماية لهم، إضافة إلى الإمداد الدوائي وتوعية المواطنين.

والأحد، أعلن السودان عن تسجيل أول إصابة بجدري القرود في البلاد بولاية غرب دارفور، وهي لطالب 16عاما، كما إنها الحالة المؤكدة من وسط 38 حالات اشتباه.

وتقول منظمة الصحة العالمية إن جدري القردة مرض فيروسي حيواني المنشأ، ينتقل من شخص إلى آخر عن طريق الملامسة الوثيقة للقروح وسوائل الجسم والرذاذ التنفسي والأدوات الملوثة مثل الفراش.

والأعراض الأولى لجدري القرود هي الحمى والصداع وآلام العضلات والظهر خلال خمسة أيام، ثم يظهر الطفح الجلدي في وقت لاحق على الوجه، وراحتي اليدين وباطن القدمين، متبوعاً ببقع وأخيراً قشور.

ويزول المرض من تلقاء ذاته بعد استمرار أعراضه لفترة تترواح من 2 إلى 4 أسابيع، كما يمكن أن يسبب حالات وخيمة، فيما تترواح نسبة الوفيات من مجموع الإصابات بين 3 إلى 6%، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية.

ووصل عدد حالات الإصابة بمرض الجدري، التي أُبلغت بها منظمة الصحة العالمية، في بداية العام وحتى 20 يوليو الجاري؛ 14.533 حالة في 72 بلدًا.

وقالت المنظمة إن انتقال العدوى يتواصل في بلدان كثيرة لم تبلغ سابقاً عن حالات إصابة بجدري القردة، ويجري حالياً الإبلاغ عن أكبر عدد من الحالات من بلدان في الإقليم الأوروبي وإقليم الأمريكتين للمنظمة.

ووافقت المفوضية الأوروبية في 25 يوليو الجاري، على استخدام لقاح إمفانيكس الذي طورته شركة الأدوية الدنماركية، للحماية من جدري القرود.