Friday , 14 June - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

احصاءات تكشف تزايد الإصابة والوفاة بسوء التغذية في القضارف

مدخل مستشفى القضارف التعليمي

مدخل مستشفى القضارف التعليمي

القضارف 11 أغسطس 2023 ـ كشفت مسؤولة بوزارة الصحة في ولاية القضارف، شرقي السودان، عن تسجيل ارتفاع لافت في حالات الإصابة والوفاة بسوء التغذية بين مواطني الولاية والفارين من الحرب في مراكز الإيواء.
وحسب المسؤولة في تصريح لسودان تربيون فإن مستشفى الأطفال بمدينة القضارف سجل ارتفاع كبير في حالات الإصابة والوفيات جراء سوء التغذية.

وقالت استشاري طب الأطفال ومدير عام مستشفى الأطفال بالقضارف نسرين أبو جديري إن حالات الإصابة داخل المشفى خلال الفترة من أول أبريل وحتى نهاية يوليو بلغت 365 إصابة بسوء التغذية وسط الأطفال بينما بلغت الوفيات حتى الآن 132 حالة وفاة منها 33 وفاة في أبريل و41 وفاة في مايو و24 وفاة في يونيو و34 وفاة في يوليو.
وعزت نسرين الوفيات وسط الأطفال وانتشار سوء التغذية لتفشي الفقر ونقص الغذاء الحاد الذي اجتاح الأسر في ولاية القضارف.

وقالت إن نسبة الوفيات وسط الأطفال بسبب سوء التغذية تصل إلى 20% من حالات المرض التي استقبلها مستشفى الأطفال وأضافت أن أمراض سوء التغذية اجتاحت أربع محليات بالولاية “المفازة والقلابات الشرقية وريفي قلع النحل والقلابات الغربية”.

وحذرت مدير مستشفى الأطفال بالقضارف من الارتفاع المخيف لحالات الإصابة والوفاة في ظل نقص الغذاء والدواء والكوادر الطبية بعد عجز المستشفى في سداد مستحقات العاملين.

وأشارت إلى ارتفاع نسبة التردد والاكتظاظ بالمستشفى في ظل تفشي الإسهالات والالتهابات والملاريا والكلازار وطالبت المنظمات الدولية والوطنية والخيرين بدعم المستشفى.

وأوضحت أن المستشفى استقبل أكثر من 1920 طفل مريض في أبريل الماضي و2534 طفلا في مايو و2242 طفلا في يونيو و3098 طفلا في يوليو ما دفع إدارة المستشفى لتنويم أربعة أطفال في كل سرير.

وأكدت نسرين أبو جديري انعدام علاج الكلازار ووفاة العشرات من الأطفال جراء ذلك ما دفع اضطر المستشفى لتحويل حالات الإصابة إلى مستشفى البروفيسور أحمد محمد الحسن بدوكة ومشافي مخيمات اللاجئين بولاية القضارف.

وأفادت بأن المستشفى يحتاج لتوفير أدوية التشنجات والفاليوم والألبان العلاجية والمحاليل الوريدية ومضادات الفيروسات إلى جانب دعم فني عاجل للمئات من الأطفال والأسر وانفاذ حملة الوعي الصحي وتغيير النظام الغذائي الخاطئ وتنظيم الإنجاب.

ودعت أبو جديري إلى تخصيص موازنة عاجلة لعلاج الأطفال الناجين من الحرب في ظل ارتفاع نسبة الإصابة بسوء التغذية داخل مراكز الإيواء ببلدية القضارف ومحلية ريفي قلع النحل.

وأبانت أن عدد الأطفال المصابين بأمراض سوء التغذية في مراكز النازحين بلغ 106 حالات تمثل نسبة 17%.