Thursday , 11 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

تقرير: 325 ألف طفل سوداني معرضون للموت بسبب سوء التغذية الحاد الشديد

امرأة من دارفور تتلقى فيتامينات لطفلها من يونيسف.. صورة نشرتها المنظمة في 23 مايو 2022

الخرطوم 18 يونيو 2022 ــ كشفت منظمات إنسانية عن تعرض ثلاث ملايين طفل سوداني دون سن الخامسة لسوء تغذية حاد، بينهم 325 ألف طفل مهددون بالموت حال عدم تلقيهم العلاج.

ورسمت منظمات: الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسف”، بلان إنترناشيونال بالسودان، الرؤية العالمية بالسودان وأنقذوا الأطفال؛ في تقرير مشترك، أوضاع قاتمة لأوضاع الأطفال في البلاد التي يحتاج فيها ثلث السُّكان لمساعدات إنسانية.

وقال التقرير المشترك، الذي حصلت عليه “سودان تربيون”؛ إن “ثلاث ملايين طفل دون سن الخامسة، يعانون حاليًا من سوء التغذية الحاد؛ منهم 650 ألف طفل يعانون من سوء التغذية الحاد الشديد، سيموت نصفهم إن لم يحصلوا على علاج”.

وأشار إلى أن احتياج 7.8 مليون طفل إلى المساعدات الإنسانية، مرجحًا ارتفاع هذا العدد بسبب الأزمات التي تفاقمت نتيجة الحرب في أوكرنيا.

وتحدث التقرير عن وفاة 78 ألف طفل سوداني دون سن الخامسة سنويًا، لأسباب يمكن الوقاية منها، وسط توقعات بارتفاع هذا العدد كبيرة حال لم تُزاد الاستثمارات في القطاع الصحي.

وأفاد تقييم جديد للأمن الغذائي في السودان صادر عن برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، الخميس، بأن 15 مليون سوداني يواجهون انعداما حادا في الأمن الغذائي في جميع ولايات البلاد الـ 18.

وأبدت المنظمات عن قلقها العميق من تدهور الوضع الاقتصادي في السودان والصراعات المستمرة والجوع المتزايد والتأثير العالمي للمناخ، إضافة إلى أزمتي التغذية والمياه الممدتين.

وأشارت إلى أن هذه الأوضاع سـ “تمحو المكاسب التي تحققت من خلال أنشطتنا التي تتمحور حول قضايا الأطفال في السنوات الأخيرة. والسودان لا يزال، بالنسبة لعدد كبير جدًا من الأطفال، مكانا صعبا للولادة والنمو فيه”.

وقال التقرير المشترك إن الأطفال في السودان، خاصة الفتيات الصغيرات والمراهقات، يتعرضون للعنف وسوء المعاملة والاستغلال والممارسات الشائنة مثل تشويه الأعضاء التناسلية “ختان الإناث” وزواج الأطفال.

وكشف عن إحصائيات جديدة مخيفة لأوضاع الفتيات السودانيات، حيث يتعرضن 31% من اللاتي تترواح أعمارهن بين 10 إلى 14 سنة لختان الإناث، إضافة إلى تزويج 38% من الفتيات اللواتي في أعمار 15 ــ 18 عامًا قبل اكتمال سن الـ 18 عامًا.

وفي 10 يوليو 2020، أجاز السودان تعديلا على القانون الجنائي بموجبه جرم ختان الإناث وفرضة عقوبة السجن ثلاث سنوات على من يمارسه؛ لكن هذا التعديل لم يؤدي إلى نتائج ايجابية في منع هذه العادة المنتشرة على نطاق واسع بسبب الأوضاع السياسية والاقتصادية.

وتحدث التقرير عن وجود 3.6 ملايين طفل سوداني غير ملتحقين بالمدارس، فيما يتأثر 8.1 مليون طفل من هم داخل المدارس سلبًا بإغلاقها.

وفي السودان، لا يحصل نحو 17.3 مليون شخص على مياه الشرب الأساسية، في وقت لا يستطيع 24 مليون شخص من الوصول إلى مرافق الصرف الصحي، وفقًا للتقرير الصادر عن المنظمات المهتمة بالطفولة.

وطالبت المنظمات المجتمع الدولي بتوسيع نطاق الدعم المقدم إلى الخدمات المنقذة للحياة والتنمية في السودان، ودعت السُّلطات الحكومية إلى إعطاء الأولوية لحماية الأطفال ورفاهم وحماية أسرهم، خاصة في المجتمعات المحلية الأكثر ضعفًا في المناطق المتأثرة بالصراع.