Thursday , 23 May - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

محامون يلوحون بمقاضاة مسؤول سيادي وصف المظاهرات بـ(الإرهاب)

مالك عقار

الخرطوم 7 يونيو 2022– لوح محامون في السودان الثلاثاء، بمقاضاة عضو مجلس السيادة الانتقالي مالك عقار اير بعد أن وجه انتقادات لاذعة للحراك الجماهيري الساعي لإسقاط الانقلاب العسكري.

وكان عقار قال في مقابلة أجرتها معه قناة “الشرق” “إن ما يحصل في السودان هو فوضى وإرهاب ضد الدولة، وأنا لا أسميها ثورة”.

وأفاد “إذا نظرت للذين يخرجون إلى الشوارع هم أطفال من 8 سنوات إلى 15 سنة، ما هي طموحاتهم السياسية التي يسعون وراءها؟ إذا سألتهم يخرجون إلى الشارع وبعنف ما هي مطالبهم السياسية؟”.

وقال بيان صادر عن محامو الطوارئ وهي مجموعة حقوقية تنشط في تقديم العون للمعتقلين تلقته “سودان تربيون” “سنتعامل مع تلك التصريحات بما يناسبها من عمل قانوني وإجرائي داخلياً وخارجياً بكل الوسائل القانونية المتاحة لنا في هذه الظروف المعلومة لدى الجميع”.

وأثارت تصريحات مالك عقار الذي يرأس أيضا الحركة الشعبية لتحرير السودان – ش – الموقّعة على اتفاق جوبا للسلام جدلاً واسعاً في مواقع التواصل الاجتماعي.

وتشهد الحركة الشعبية انقساما غير معلن وتباينا في المواقف حيال الانقلاب العسكري الذي نفذه الجيش حيث ما زال نائب رئيس الحركة ياسر عرمان يحتفظ بعضويته في ائتلاف الحرية والتغيير المناهض للحكم العسكري مقابل تمسك عقار بالشراكة مع الجيش تحت ذريعة تنفيذ اتفاق السلام وعدم العودة للحرب.

وأوضح البيان أن ما قاله عضو السيادي يمثل تحريضا واضحا للأجهزة الأمنية والشرطية والمليشيات ضد المحتجين السلميين والسماح لها بممارسة العنف والقتل.

ودعا كافة المحامين والقانونيين والمنظمات الحقوقية للتصدي لمثل هذه التصريحات التي تشرعن للعنف تحت ادعاءات بائسة  بان “المسيرات السلمية هي أعمال إرهابية ضد الدولة”.

وتتهم الأجهزة الأمنية في السودان بارتكاب انتهاكات واسعة لحقوق الإنسان منذ اندلاع الاحتياجات الرافضة لسيطرة الجيش على السلطة أكتوبر الفائت وأدى استخدام القوة المميتة في مواجهة المحتجين إلى مقتل نحو 100 متظاهر.