Tuesday , 25 June - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

حركة (حق) تهاجم مبادرة “سودان الغد” وتعدها محاولة لتفتيت المعارضة

الخرطوم 18 مايو 2015 ـ نفت حركة القوى الجديدة الديمقراطية (حق)، الإثنين، توقيعها على مبادرة “سودان الغد” لتوحيد المعارضة السودانية، وأكدت إلتزامها بتحالف قوى الإجماع الوطني و”نداء السودان”، معتبرة المبادرة محاولة مفضوحة لتفتيت المعارضة عبر بناء مركز جديد لقواها.

قيادات حزب الاتحاد الديمقراطي الليبرالي خلال مراسم توقيع مبادرة (سودان الغد) ـ السبت 16 مايو 2015
قيادات حزب الاتحاد الديمقراطي الليبرالي خلال مراسم توقيع مبادرة (سودان الغد) ـ السبت 16 مايو 2015
ووقعت أحزاب ومنظمات مجمتع مدني، السبت، على مبادرة لتوحيد القوى السياسية، وأقرت المبادرة التي أطلقها حزب الاتحاد الديمقراطي الليبرالي اتفاق المعارضة على آلية تنظيمية بمسمى “سودان الغد” لقيادة العمل المعارض المشترك وإنهاء الحكم الشمولي وإزالة المظالم.

واعتبر بيان للجنة التنفيذية لحركة (حق) إعلان توقيع الحركة على مبادرة محض “تزييف” لجهة أن قيادة مبادرة “سودان الغد” وقيادات معظم الأحزاب التي وقعت المبادرة، يعلمون أن الشخص الذي وقع باسم (حق) لا علاقة تنظيمية له بالحركة ويمثل مجموعة أخرى منذ أبريل 2011.

وتابع “لكنهم رغم ذلك وافقوا أن يزور توقيع حركة القوى الجديدة الديموقراطية (حق) أمامهم، وأن يشاركهم في التوقيع على مبادرتهم جهة تنتحل صفة لا تملكها بأي حال”.

وقال بيان (حق): “إن ما تقدم ليس ممارسة معزولة، وإنما ينم عن أساليب الممارسة السياسية داخل (سودان الغد) المزعوم”.

وعدت الخطوة تنم عن “الخداع والمكر السيء الذي يشكل كنه المبادرة ومضمونها، والذي نجده، مجرد تكرار ممل، مضجر وركيك لما هو موجود أصلاً ومتفق عليه، وخاويا من أي إضافة إلا المحاولة المستترة المفضوحة لبناء مركز جديد لقوى المعارضة بهدف تفتيتها بعد أن بلغت أعلى مراحل توحدها في إعلان (نداء السودان)”.

وقطعت الحركة: “نحن في حركة القوى الجديدة الديمقراطية (حق) لا علاقة لنا البتة بمبادرة (سودان الغد) ورفضنا التوقيع عليها لعدة مسببات سياسية و تنظيمية”.

وأوضحت (حق) إن رئيسة الحزب الاتحادي الديمقراطي الليبرالي الدكتورة ميادة سوار الدهب، اتصلت بالحركة الأربعاء الماضي، وأخطرتها بإرسال إعلان سياسي بمبادرة “سودان الغد”، وطلبت التوقيع عليها قبل يوم السبت حيث ستقام مراسم توقيع معلنة.

وقال بيان الحركة: “نسبة لإلحاح الدكتورة، أخطرناها بإعتذارنا عن توقيع المبادرة لأسباب أهمها إلتزامنا بوجودنا داخل قوى الإجماع الوطني و(نداء السودان)، ولن نوقع على أي إعلان سياسي أو غير ذلك ما لم يطرح أولاً ويناقش داخلهما”.

وأبان رد حركة (حق) أن الزمن غير كاف لعرض مبادرة (سودان الغد) ومناقشتها داخل هيئات الحركة المختصة لاتخاذ قرار بشأنها.

ومضى البيان ليقول: “بالرغم من ذلك، وبعلمها التام برفض حركة (حق) التوقيع على تلك المبادرة، فقد وافقت قيادة الحزب الاتحادي الديمقراطي الليبرالي أن تعلن أن حركتنا وقعت على المبادرة زوراً وبهتاناً”، وزاد “وهو ما يجعلنا نشكك في نوايا المبادرة والموقعين والداعين لها”.

Leave a Reply

Your email address will not be published.