Monday , 3 October - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

سعيد جنيد اقوى المرشحين لخلافة بن شمباس على رئاسة “يوناميد”

الخرطوم 10 سبتمبر 2014- طلب الرئيس المشترك لبعثتى الاتحاد الافريقي والامم المتحدة في دارفور “يوناميد” محمد بن شمباس من المسؤولين بالامم المتحدة اعفائه من منصبه الحالي ، فيما تجرى مشاورات لتعيين بديل وسط ترجيحات بايكال المنصب الى الجزائري سعيد جنيد.
_-356.jpgونقلت صحيفة “التيار” السودانية عن مصادر اممية الاربعاء ان مشاورات تجرى في مقر الامم المتحدة بنيويورك لايجاد بديل للغاني محمد بن شمباس ، وان الدبلوماسي الجزائرى سعيد جنيد الذي يشغل منذ يوليو الماضي ، منصب مبعوث الامم المتحدة لمنطقة البحيرات الكبرى بعد صاحب الحظ الاوفر لخلافة بن شمباس المنتظر تحوله للشغل منصب ممثل الامين العام لغرب افريقيا .

وعين الامين العام للامم المتحدة في الحادي والعشرين من ديسمبر 2012 محمد بن شمباس في منصب الرئيس المشترك لبعثتى الامم المتحدة والاتحاد الافريقي في دارفور “يوناميد”.

وسبق لشمباس تولى الامانة العامة لمجموعة دول افريقيا والبحر الكاريبي والمحيط الهادى (ACP) كما شغل رئاسة المجموعه ، الاقتصادية لدول غرب افريقيا –إيكواس- من العام 2006 للعام 2009 بالاضافة الى شغلة منصب المدير التنفيذي للمجموعه الاقتصادية نفسها من العام 2002 للعام 2005 كما كان عضوا في برلمان بلاده وشغل العديد من المناصب في الحكومة الغانية .

وطبقا للصحيفة السودانية فان فريق التحقيق الدولي الخاص بالتقصي حول الاتهامات التي اطلقتها المتحدث السابقة باسم بعثة “يوناميد” عائشة البصيري اوشك على انهاء مهامه في دارفور للتحقق من تجاوزات وتواطؤ للبعثة مع الحكومة في اخفاء انتهاكات جسيمة وقعت بالاقليم حسب زعم البصيري .

ومن المرجح ان يستمع مجلس الامن الدولي خلال الشهر الجاري الى تقرير من رئيس البعثة الدولية وفريق المحققين بحضور الامين العام للامم المتحدة بان كي مون ووكيل الامين العام لعمليات حفظ السلام .

وأعلنت الأمم المتحدة مطلع يوليو الماضي فتح تحقيق داخلي في مزاعم تتحدث عن أن بعثة حفظ السلام المشتركة في دارفور “يوناميد”، تتستر على جرائم ارتكبتها قوات الحكومة ضد المدنيين في الإقليم المضطرب منذ ما يزيد عن 10 سنوات.

وأوردت هذه المزاعم عدة وسائل إعلام ونشرتها مجلة “فورين بوليسي” الأميركية نقلاً عن عائشة البصري التى تقدمت باستقالتها، في ابريل الماضي، احتجاجا على ما أسمته “تستر وتواطؤ” البعثة الدولية على جرائم ضد الإنسانية تحدث في الإقليم. وكانت البصري التحقت بالعمل في البعثة في أغسطس 2013

Leave a Reply

Your email address will not be published.