Tuesday , 4 October - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

عودة آخر سجينين سودانيين بمعتقل غوانتنامو

الخرطوم 20 ديسمبر 2013- حطت طائرة عسكرية امريكية فجر الخميس على مطار الخرطوم على متنها اخر معتقلين سودانيين فى “غوانتنامو “.

وجرت فور هبوط الطائرة اجرءات التسليم والتسلم بين جندى امريكى ومسؤول من وزارة الخارجية وقع على اوراق الاستلام قبل نزول الرجلين من الطائرة وهما محمد نور عثمان وإبراهيم عثمان إبراهيم، ، بعد (14) عاماً امضياها في الاعتقال بتهم تتعلق بالإرهاب والتآمر مع تنظيم القاعدة.

وقال مدير إدارة القنصليات بوزارة الخارجية السودانية عبد العزيز حسن صالح، إن الإفراج عن السجينين جاء نتيجة لاتصالات وتحركات مكثفة أجراها وزير الخارجية علي كرتي منذ فترة طويلة مع نظيره الأميركي جون كيري، كان آخرها لقاؤهما في واشنطون. ووعدت الإدارة الأميركية بإطلاق سراح السجينين قبل نهاية العام الحالي.

وأشار السفير إلى أنه وبإطلاق سراح المعتقليْن يكون السودان قد طوى آخر صفحة من صفحات معتقل غوانتنامو بكل ما فيه من مآسٍ ومعاناة نفسية للضحايا وأسرهم والتي امتدت لسنوات طويلة.

وأبدى مدير إدارة القنصليات، فى تصريح وكالة السودان للأنباء عن أمله في أن تكون عودة المعتقلين و رفقائهم الذين سبقوهم من قبل إلى السودان وأهلهم ما يعوضهم سنوات العذاب النفسي والحرمان والمعاناة.

وأكد أن تضافر كل الجهود من الأجهزة المعنية والمختصة حققت المساعي، مبيناً أن الدولة بدورها ستعمل على تأهيل وإدماج المفرج عنهم في المجتمع

. و عبر كلٌّ من محمد نور وإبراهيم عثمان عن سعادتهما بالوصول إلى بلدهما وقدما شكرهما للحكومة والشعب السوداني على الجهود المبذولة إلى حين الإفراج عنهما.

. وكانت وزارة الدفاع الأميركية أعلنت أخيراً أن السجينين اللذين كانا متهمان بالتآمر مع تنظيم (القاعدة) وقُبض عليهما أثناء العمليات بأفغانستان أنهيا سنوات اعتقالهما في معتقل غوانتنامو، وسيعودان إلى بلدهما في أقرب وقت ممكن.

وأعلن مركز غوانتنامو للعدالة عن استضافة الخرطوم لمؤتمر عالمى في الفترة من 16 -18 فبراير المقبل تحت شعار (غوانتنامو قضية لايمحوها الاعتقال).

وطالب المركز فى بيان اصدره الخميس بمناسبة عودة آخر معتقلين سودانيين من سجن غوانتنامو الدول العربية والإسلامية بالسعي الجاد لفك أسراها من المعتقل والمطالبة بحقوقهم.

وطالب المركز الرئيس الأمريكي باراك أوباما بإغلاق المعتقل باعتباره وصمة عار في وجه الإنسانية.

Leave a Reply

Your email address will not be published.