Friday , 12 April - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

مساعد الرئيس السوداني ينفي علاقته باعتقال طالب معارض

الخرطوم 16 يناير 2012 — فى أول تعليق رسمي على حبس الطالب المعارض محمد حسن عالم البوشي من قبل سلطات، أمس، نفى مساعد الرئيس السوداني، نافع علي نافع علاقته بهذا الاعتقال وقال ان ذلك يعود لأسباب أخرى تعلمها الاجهزة الأمنية.

محمد حسن عالم البوشي
محمد حسن عالم البوشي
ووجه البوشي الذي ينتمي لحزب البعث العربي الاشتراكي انتقادات لاذعة لنافع في ندوة أقيمت في بجامعة الخرطوم قبل عدة أسابيع واعتقلته السلطات الأمنية في 2 يناير الماضي.

وبثت المساجلة الساخنة بين البوشي ونافع عبر المواقع الاكترونية على نطاق واسع، وأعقب ذلك اعتقال السلطات للشاب، مما اثار جدلا واسعا وسط قوى المعارضة والمنتديات الالكترونية.

وأكد بيان مقتضب صادر عن مكتب مساعد الرئيس في يوم الأحد، أن اعتقال الطالب اقتضته أسباب أمنية، ولا علاقة له بمداخلته في الندوة، “باعتبار أن النقاش تم في الهواء الطلق وفي جو ديمقراطي حر”. ونفى البيان أن يكون نافع قد حرك أي إجراءات في مواجهة البوشي لاعتقاله.

ومن جهة أخرى أكد نافع في تصريحات صحفية منفصلة، إن ما أثاره البوشي في الندوة لا يستحق الاعتقال، وأكد أن الأجهزة التي اعتقلت الطالب تعلم، كما يعلم حزب البعث الأسباب الحقيقية التي أدت لاعتقاله. وزاد: “أنا أجزم تماماً أن الأجهزة التي اعتقلته لم تعتقله بسبب الندوة وإنما لأسباب أخرى”.

وأضاف مساعد الرئيس “إن إثارة الأمر من قبل المعارضة ما هو إلا محاولة منها للنيل من بعض الأشخاص الذين ترى أنهم عقبة في وجهها”، واصفاً المسلك بالرخيص.

وتابع: “إن كان لي من شفاعة لإطلاق سراحه أرجو أن تكون شفاعتي في أن يعمل على توجيه جهده فيما يصلح الوطن وألا يكون أداة لتحقيق الأهداف الرخيصة للمعارضة التي تحرث في البحر”.

وقال نافع إنه لم يعلم بحادثة اعتقال البوشي إلا بعد أن تناولتها الصحف والقوى السياسية، ونبه إلى أنه لم يعقب على ما أثاره البوشي فى الندوة باعتبار أنه من نوع المهاترات المتوقعة ربما في الوسط الطلابي واكتفى بالرد على النقاط التي اعتبرها موضوعية.

Leave a Reply

Your email address will not be published.