Wednesday , 24 July - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

اشتباكات بالأسلحة الثقيلة بين الجيش والدعم السريع في جنوب دارفور

نيالا 18 مايو 2023 ـ تجددت الاشتباكات بين الجيش وقوات الدّعم السريع، الخميس، بولاية جنوب دارفور بعد هدوء امتد أسابيع.

وشهدت نيالا  عاصمة الولاية في 15 أبريل الماضي، اشتباكات دامية بين القوتين أودى بحياة أكثر من 60 شخصا، قبل أن تتوصل قيادات أهلية وحركات مسلحة لوقف مؤقت للقتال.

وبموجب هذا الاتفاق، جرى تقسيم المدينة لجزأين الأول الاتجاه الغربي يسيطر عليه الجيش ويضم قيادة القوات المسلحة وأمانة الحكومة والوزارات والسوق الرئيس، فيما تسيطر قوات الدّعم السريع على الاتجاه الشرقي ويضم مطار نيالا الدولي وقيادة المنطقة الغربية وجهاز المخابرات العامة.

وقالت مصادر أمنية لـ”سودان تربيون”، إن “الاشتباكات اندلعت عقب تسلم قوة من الجيش لمرتبات الجنود من بنك السودان المركزي بمدينة نيالا، الأمر الذي اعترضت عليه قوات الدّعم السريع مطالبة بمعاملتهم بالمثل”.

وأشارت إلى أن اشتباك دامي وقع بالقرب من رئاسة المصرف المركزي بالولاية استخدمت فيه الأسلحة الخفيفة والثقيلة، لتنتقل بعدها المعارك إلى معظم أحياء نيالا.

وتحدث شهود عيان لـ “سودان تربيون” عن تضرر عدد من المنازل القريبة من قيادة الفرقة 16 مشاه بسبب قصف قيادة الجيش بالأسلحة الثقيلة.

ونشر الجيش، صباح الخميس، أعداد كبيرة من الجنود شملت سوق المدينة الرئيس ومقر بنك السودان المركزي علاوة على قيادة الفرقة 16 مُشاه.

والاثنين، وقعت نحو 80 قبيلة تقيم بولاية جنوب دارفور على وثيقة للسلام والتعايش  تعهدا فيها على نبذ العنف ورفض الحرب وحثا الجيش والدعم السريع بضرورة الالتزام بوقف إطلاق النار.

ويشهد السودان أعمال عُنف واقتتال بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع منذ منتصف الشهر الماضي ما أودى بحياة أكثر من 800 شخص وفقاً لتقارير دورية تصدرها اللجنة التمهيدية لنقابة الأطباء.