Thursday , 23 May - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

تحفز دولى لاستفتاء جنوب السودان و مجلس الامن يعقد جلسة خاصة فى السادس من يناير

الخرطوم في 28 ديسمبر 2010 — يعقد مجلس الأمن الدولي في السادس من يناير المقبل جلسة خاصة للوقوف على آخر الترتيبات لاجراء استفتاء جنوب السودان الذي تبقى له 13 يوما ، بينما ستعلن النتيجة النهائية فى الثانى من فبراير بحضور شخصيات رفيعة من المجتمع الدولى و الاقليمى

ورجح القيادي بالحركة الشعبية وزير مجلس الوزراء لوكا بيونق ان تزور البلاد وفود من مجلس الأمن قبل بدء عمليات الاقتراع للاستفتاء في التاسع من يناير .

وتوقع لوكا، ان يستمع مجلس الامن في السادس من يناير المقبل لتنوير من بعثة المراقبة الاممية حول التجهيزات لبدء عمليات الاقتراع للاستفتاء .

ورجح ان يعقد المجلس جلسة غير رسمية في الفترة من 18 – 19 يناير المقبل لتبني الملاحظات الاولية بشأن اجراء الاقتراع التي سيعلنها المراقبون الدوليون ، ورأى ان هذا سيكون نقطة حساسة بالنسبة لبعض الدول لمنح رأي مبدئي حول ملاحظات المراقبين، مؤكدا ان ذلك سيحتاج لعمل من حكومة الجنوب والمجتمع المدني للضغط على بعض الاعضاء الذين لديهم تحفظات في تلك القضية .

واضاف لوكا ان شخصيات رفيعة من المجتمع الدولى و الاقليمى ستصل البلاد مع اعلان النتائج وقبل بداية الاقتراع للاطمئنان على ترتيبات اعلان النتيجة، على رأسهم الامين العام السابق للامم المتحدة كوفي انان والرئيس الاميركي الاسبق جيمي كارتر ورئيس الوزراء الاثيوبي ملس زناوي، الى جانب مسؤولين كبار من اميركا والصين والاتحاد الاوروبي .

واوضح ان الامين العام للامم المتحدة بان كي مون ربما يعلن بعض الملاحظات الاولية حول عملية الاقتراع، واعتبر كل تلك الاجراءات مهمة لتجهيز السودانيين للنتيجة النهائية التي توقع ان تعلن في الثالث من فبراير المقبل في حال عدم وجود طعون ، وفي الثاني عشر منه في حالة الطعون، «وفي الحالتين ستعلن النتائج في 15 فبراير كحد اقصى حسب القانون” .

وكان مبعوث الرئيس الروسى الخاص بالسلام فى السودان ، ميخائيل مارغيليوف قد اعلن قبل يومين عن تنسيق عالى بخصوص السودان بين الدول الخمسة دائمة العضوية بمجلس الامن الدولى .

ومن المقرر ان ان يجرى استفتاء لتقرير مصير جنوب السودان فى التاسع من يناير المقبل للاختيار بين البقاء مع الشمال فى دولة واحدة او الانفصال و تكوين دولة مستقلة .

والاستفتاء هو البند الاخير فى اتفاق السلام الموقع فى يناير 2005 بين الحكومة السودانية و الحركة الشعبية المتمردة السابقة فى جنوب السودان .

Leave a Reply

Your email address will not be published.