Sunday , 16 June - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

مواطنو الفاشر يستثمرون الهدوء الأمني ويخرجون للترويح عن أنفسهم

الفاشر 20 أغسطس 2016 – بدأت الأسر والمواطنين بمدينة الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور غربي السودان رحلات ترفيهية خارج مضارب عاصمتهم،بعد أن احجموا عنها لسنوات طويلة خشية التعرض لهجمات المسلحين والحركات المتمردة.

منطقة (جقوجقو) السياحية – 18 كلم شرق الفاشر عاصمة شمال دارفور صورة لـ(سودان تربيون)
منطقة (جقوجقو) السياحية – 18 كلم شرق الفاشر عاصمة شمال دارفور صورة لـ(سودان تربيون)
ورصدت (سودان تربيون) خلال الأيام الماضيات ازدياد معدل الرحلات الأسرية الى منطقة (جقوجقو) – 18 كلم شرق الفاشر،وهي منطقة سياحية للفاشر تنتشر فيها أشجار ظليلة وحشائش طبيعية وجبال وتلال حجريه.

وقالت المواطنة راوية الهادي لـ(سودان تربيون) بعد ان وصلت المنطقة برفقة أسرتها إن الولاية بدأت تشهد استقرارا امنياً ملحوظاً وان خروجهم للتنزه يؤكد إستتاب الوضع الأمني، وأضافت ” لايوجد توتر او انفلات وهذا ما لمسته بنفسي “.

ومنذ اندلاع الحرب في اقليم دارفور خلال العام 2003، بين الحكومة السودانية وثلاث من الحركات المتمردة، لم يكن بمقدور المواطنين الخروج الي أماكن طرفية بسياراتهم الخاصة خوفاً من عمليات اختطاف تتم للسيارات والافراد على يد مسلحين يطالبون بفدية مالية في كثير من الاحيان .

ويقول الدكتور علي مصطفي في حديثه لـ(سودان تربيون) من منطقة جقوقو ان الامن بات واقعا ملموسا وانه بمعية اسرته للخروج من اجواء العمل الضاغط قبل أن يردف قائلا “نتمني ان يعم السلام كل أرجاء دارفور “.

ويؤكد صديق علي يوسف وهو رئيس اتحاد اصحاب العمل في ولاية شمال دارفور لـ(سودان تربيون) انه لم يخرج لرحلة خارج الفاشر منذ 13 عاما.

ويضيف “ولكن بعد عودة الامن بدأنا استئناف رحلاتنا وترفيهنا خارج المدينة، برفقة الزملاء والاسروالاطفال .. هذا بجهد والي شمال دارفور ومعتمد الفاشر والاجهزة الامنية التي تمكنت من بسط الامن والاستقرار”.

وفي أواخر يونيو الماضي اصدر والي ولاية شمال دارفورعبدالواحد يوسف قرارات لضبط الفوضي وبسط الأمن بالولاية ،كما أصدر معتمد الفاشر قرارات مماثلة يقال انها أسهمت الى حد كبير في الحد من ظواهر الانفلات الأمني.

Leave a Reply

Your email address will not be published.