Friday , 2 December - 2022

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

وزير المعادن: عائدات الذهب لاتمول الحرب وحظره يضر بملاييين السودانيين

الخرطوم 10 فبراير 2016– رفض وزير المعادن السوداني، التحركات التي تقودها دوائرغربية مع الولايات المتحدة الأميركية، لفرض حظر على تصدير الذهب تحت ذريعة إسهام عائداته في إشعال فتيل الحرب، وقطع بأن المعدن الذي سينتج السودان منه هذا العام 100 طن يساعد ملايين الأسر الصغيرة،كما أن الشركات تعمل في مواقع آمنة.

وزير المعادن السوداني احمد محمد صادق الكاروري
وزير المعادن السوداني احمد محمد صادق الكاروري
وقدمت الولايات المتحدة مشروع قرار لمجلس الأمن الدولي لتمديد ولاية فريق الخبراء فيما يتعلق بالقرار1591 مضافا اليه فقرات تتصل بحظر تصدير الذهب المنتج في السودان.

ونقل الوزير احمد صادق الكاروري، للسفير الروسي لدى الخرطوم ميراجاث شيربنسكي ،الأربعاء، إن الذهب السوداني لايمول الحرب كما تدعى بعض الدوائر الغربية وعلى راسها أميركا التي تسعى لحظر صادراته، وأضاف ” الذهب يمول أسر سودانية فقيرة”.

ولفت الكاروري خلال الاجتماع الى إحتضان قطاع التعدين التقليدي اكثر من مليون معدن، ينتجون 82% من الانتاج الكلي ، ويعتمد عليه 5 ملايين شخص في حياتهم اليومية بعد ان اسهامه في تقليل معدلات البطالة وسط السودانيين.

ونبه الوزير الى أن الشركات العامله في قطاع التعدين تنشط في مناطق آمنة وبعيدة عن النزاعات وتنتج 18% من الانتاج.

وحذر من أن سريان الحظر على صادر الذهب سينعكس على المعدنيين التقليديين والشعب السوداني، وأضاف” هذه الحملة التي تشنها الولايات المتحده على السودان تفرض على كل دولة تعارض أميركا”.

وإمتدح الكاروري الدور الروسي في مجلس الامن، ومحاولاته اجهاض قرار فرض الحظر على صادر الذهب السوداني.

لكنه استدرك بالقول” الولايات المتحده لن تستسلم وستسعى يكل السبل للالتفاف على هذا القرار”.

واشار الى ان وقوف الدول الصديقة الى جانب السودان سيسهم في اجهاض اى قرار لحظر تصدير الذهب السوداني .

من جهته اكد السفير الروسي بالسودان ميراجاث شيربنسكي ان روسيا لديها تعاون كبير مع السودان في مجال المعادن، واصفا مساعى بعض الدول الغربية لفرض حظر على تصدير الذهب السوداني بغير الشرعية والتى سيتضرر منها عدد كبير من المواطنين في السودان لجهة انهم يعتمدون فى حياتهم على التعدين التقليدي.

وأكد ان روسيا لا تعترف بفرض عقوبات احادية الجانب من بعض الدول ، وأن الجهة الوحيدة في العالم التى يحق لها فرض عقوبات هي مجلس الامن التابع للامم المتحده.

وكان الرئيس السوداني هاجم،الثلاثاء، المشروع الذي قدمته واشنطن لمجلس الأمن لحظر صادرات الذهب السودانية، قائلا “نقول للأمريكان والاستعمار الجديد لا ولن نركع إلا لله”.

Leave a Reply

Your email address will not be published.