Thursday , 23 May - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الخارجية السودانية تعلن مغادرة البعثة الدبلوماسية الإيرانية بدون صعوبات

الخرطوم 19 يناير 2016- غادر طاقم السفارة الإيرانية، الأراضي السودانية، يوم الاثنين، بعد انقضاء مهلة الحكومة السودانية. في وقتٍ نوهت الخارجية السودانية الى أن أحاديث الوزير إبراهيم غندور حول التطبيع مع اسرائيل “أخرجت عن سياقها”.

المتحدث باسم وزارة الخارجية السودانية السفير علي الصادق
المتحدث باسم وزارة الخارجية السودانية السفير علي الصادق
وقال المتحدث باسم الخارجية السودانية، علي الصادق، لـ(سودان تربيون) الثلاثاء، أن كل طاقم السفارة الإيرانية غادر الخرطوم فعليا، يوم الاثنين، بعد انقضاء مهلة الأسبوعين التي منحتها الخارجية للبعثة،وتوقع وصول طاقم السفارة السودانية من طهران في غضون يومين.

وقطع الصادق بأن البعثة الإيرانية وجدت كامل التعاون من السلطات السودانية، وأضاف ” لم تواجه عقبات فيما يخص التصرف في ممتلكاتها”.

وكانت الخرطوم قررت، مطلع هذا الشهر، قطع العلاقات الدبلوماسية مع ايران، تضامنا مع المملكة العربية السعودية، في مواجهة ما أسمته المخططات الإيرانية، وذلك بعد أن شجبت في بيان رسمي اعتداء محتجين ايرانيين على سفارة المملكة في طهران وقنصليتها في مدينة مشهد، بعد إعلان السعودية تنفيذ الإعدام على رجل الدين الشيعي نمر النمر.

وفي منحى غير بعيد، رفض الصادق محاولات البناء على أحاديث نسبت إلى وزير الخارجية إبراهيم غندور،قال فيها بإمكانية إخضاع مسألة التطبيع مع الدولة العبرية إلى الدراسة ، وبين تخلي الخرطوم عن مواقفها الداعمة للقضية الفلسطينية.

وقال “حديث وزير الخارجية بشأن التطبيع مع إسرائيل خلال محاضرة انعقدت الأسبوع الماضي، أخرج من سياقه”.

وأضاف ” دعم السودان حكومة وشعباً للقضية الفلسطينية يعلمه القاصي والداني ولم يحدث فيه تغير وسيظل”.
ونوه إلى أن ذلك موقف يتسق مع المواقف العربية والإسلامية ويتماشى مع الشرعية الدولية.

وكان نُسب إلى وزير الخارجية السوداني، إبراهيم غندور، القول إن بلاده لا تمانع في دارسة الرأي الداعي للتطبيع مع إسرائيل، كمدخل لإصلاح العلاقات السودانية الأميركية المأزومة، مؤكدا في ذات الوقت أن السودان لا يرهن علاقاته بدولة على حساب أخرى.

Leave a Reply

Your email address will not be published.