Thursday , 25 April - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

آلية الحوار : مطالب “الإصلاح الآن” و “منبر السلام العادل” تفوق إشتراطات الحركات المسلحة

الخرطوم 13 مايو 2015- إنتقدت آلية الحوار الوطني المعروفة إختصارا بـ”7+7″، الشروط التي وضعتها حركة “الإصلاح الآن” و “منبر السلام العادل”، للعودة الى طاولة الحوار، وقالت إن مايطالب به الحزبان يفوق مطالبات الحركات المسلحة الممتنعة اصلا عن الحوار.

فضل السيد شعيب
فضل السيد شعيب
واطلق الرئيس عمرالبشير دعوة للحوار الوطني نهاية يناير من العام الماضي، حث فيها معارضيه دون استثناء على الإنضمام لطاولة حوار، تناقش كل القضايا الملحة، لكن دعوته واجهت تعثرا بعد نفض حزب الأمة يده عنها ورفض الحركات المسلحة التجاوب معها من الأساس.

و قال عضو الآلية ، الأمين السياسي لحزب العدالة بشارة جمعة أرور أن “الإصلاح الآن” و ” منبرالسلام العادل” وضعوا 14 شرطا للعودة الى طاولة الحوار، لافتا الى انها فاقت شروط الحركات المسلحة وتحالف المعارضة، موضحاً أن الحوار لن ينتظر من يتأخر عنه مؤكداً أن مقاطعي الحوار هم الخاسرين .

وكانت حركة “الإصلاح الآن” بزعامة غازي صلاح الدين، ومنبر السلام العادل الذي يرأسه خال الرئيس الطيب مصطفى إنسحبا من مبادرة الحوار الوطني في اعقاب توتر شديد مع حزب المؤتمر الوطني الذي تمسك بعدم تاجيل الانتخابات وعمد ايضا الى التدخل في استكمال آلية المعارضة التي تدير الحوار مع أحزاب الحكومة.

وتوقع غازي صلاح الدين في تصريحات صحفية، الأحد الماضي، ان ينتهي الحوار الوطني بشكله الراهن الى “صفقات ثنائية”، ولفت الى أن حزبه “لا يرفض مبدأ الحوار لكنه لن يقبل به تحت سيطرة المؤتمر الوطني، وأن يكون مستقلا لأن الحكومة والمؤتمر الوطني طرف في النزاع وبالتالي لا يعقل أن يملي هو متى يبدأ الحوار ومتى ينتهي”.

وأضاف “الحوار هذا أوقف من المؤتمر الوطني قبل الانتخابات والآن يستأنف من قبله بعد الانتخابات.. الوطني حاول تغيير تركيبة لجنة “7+7″ وهذا التغيير غير معترف به من آلية الحوار الأفريقية ولا من القوى السياسية الأخرى”.

وفي سياق آخر إتهم رئيس حزب الحقيقة الفدرالي فضل السيد شعيب الذي كان يتحدث في منبر إعلامي اقامه المركز السوداني للخدمات الصحفية، الأربعاء، رئيس الآلية الأفريقية رفيعة المستوى ثامبو امبيكي بعدم القدرة على إحداث إختراق ايجابي في ملف الحوار الوطني الشامل.

واشار الى أن الوساطة الأفريقية تجاوزت أعضاء الآلية في دعواتها لانعقاد المؤتمر التحضيري بأديس أباباً، وقال أن الدعوة قدمت للمؤتمر الوطني فقط دون بقية أعضاء الآلية، وكشف عن اتصالات قال انها فردية ، لمقابلة الحركات المسلحة وإعطائها كافة الضمانات المطلوبة.

وقال شعيب ان الحوار الوطنى يجب أن يكون داخل البلاد ، وأشار الى ان الاتفاقيات الثنائية وتدخل القوة السياسية الخارجية ستقود البلاد الى الانهيار، وفى ذات السياق تحدث بشارة جمعة الامين السياسى لحزب العدالة عن أهمية الحوار الوطنى بانه مطلوب وضرورى للحل مشاكل البلاد .

Leave a Reply

Your email address will not be published.