Thursday , 25 April - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

البشير يتهم جنوب السودان بالإساءة لقبائل البدو السودانية

الخرطوم/ ربك 4 أبريل 2015 ـ اتهم الرئيس السوداني عمر البشير دولة جنوب السودان بالإساءة لقبائل رعوية سودانية، بينما فتح السودان حدوده أمام اللاجئين الجنوبيين الفارين من الحرب هناك وضمن أمنهم ومأكلهم.

البشير في ربك بولاية النيل الأبيض ـ صورة من شبكة الشروق
البشير في ربك بولاية النيل الأبيض ـ صورة من شبكة الشروق
واعتادت قبائل بدوية في السودان على دخول الأراضي الجنوبية بصحبة مواشيها خلال موسم الجفاف، وذلك على طول 2000 كلم من الحدود الفاصلة بين البلدين.

وأشاد البشير، الذي خاطب حشدا بمدينة ربك، السبت، ضمن حملته الانتخابية، بجهود ولاية النيل الأبيض في حماية الثغور الجنوبية، متهماً دولة الجنوب بالإساءة للقبائل العربية السودانية.

وقال إن “الجنوبيين اتلوموا في القبائل العربية من النزة والصبحة والسليم، لكن الحكومة لن تعاملهم بالمثل، وستحترم الجنوبيين في السودان، لأنها تتعامل بأخلاق السودانيين”.

وأشار الرئيس إلى أن “السودانيين في النيل الأبيض آووا لاجئي دولة جنوب السودان وأمنوهم وأطعموهم واحترموهم”.

وتابع “إن الجنوبيين بالرغم من أنهم اختاروا الانفصال، إلا أنهم عادوا إليكم في النيل الأبيض بعد أن ضاقت بيهم (الوسيعة) في بلدهم واحترمتوهم وأمنتوهم وأطعمتوهم”.

وتعهَّد البشير بتلبية مطالب أهل الولاية التي طرحها والي النيل الأبيض يوسف الشنبلي والمتمثلة في إكمال مشروعات الكهرباء ومياه الشرب والطرق الداخلية والاستراتيجية، وكهربة المشروعات الزراعية.

ووعد بإكمال كل المشروعات التنموية بولاية النيل الأبيض خلال الفترة المقبلة، قائلا “سنكافئ الولاية الوفاء بالوفاء وتستكمل النهضة وكل مشروعات الطرق ونربط الولاية بأطرافها وسيصل الطريق إلى الكويك وجبل المقينص جنوباً وأم درمان شمالاً، وسنكهرب كل المشروعات الزراعية والقرى والفرقان”.

ووجَّه بالاهتمام بالتعليم، مضيفاً “لا نريد إنساناً جاهلاً في الولاية التي علمت الناس وملتزمون بإكمال مشروعات التعليم الصحة والمياه النظيفة”.

وقال البشير، إن الحكومة ستعمل على تحقيق السلام في النيل الأزرق وجنوب كردفان ودارفور، وتجمع كل أهل السودان وتوحد كلمتهم، وجدد الدعوة للمتمردين والمعارضين بالداخل والخارج للانضمام للحوار الوطني، مهدداً الرافضين للحوار بقوله: “الباب مفتوح لكل الناس ونقول للرافضين البيابى الصلح ندمان”.

وأكد أن الحوار الوطني حوار سوداني ولن يتم بالخارج وإنما في الخرطوم، وزاد “الحوار الوطني والمجتمعي حوار سوداني لا وصاية عليه، ولن يفرض علينا أي أمر من الخارج”.

Leave a Reply

Your email address will not be published.