Friday , 24 May - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

تشييع سيدة أصيبت خلال احتجاجات يتسبب في مظاهرات عنيفة بالخرطوم

الخرطوم 24 فبراير 2015 ـ اندلعت مظاهرات عنيفة في ضاحية الشجرة جنوبي الخرطوم، أثناء تشييع أهالي “الحماداب” لسيدة توفيت متأثرة بإصابتها خلال الاحتجاجات التي تعم المنطقة منذ أشهر، وحمل الألاف نعش السيدة وطافوا به داخل الحي العريق وتدخلت الشرطة وأطلقت قنابل الغاز المسيل للموع بكثافة.

تشييع سيدة توفيت متأثرة بإصابتها خلال احتجاجات يتحول إلى مظاهرة في ضاحية الشجرة بالخرطوم ـ الثلاثاء 24 فبراير 2015
تشييع سيدة توفيت متأثرة بإصابتها خلال احتجاجات يتحول إلى مظاهرة في ضاحية الشجرة بالخرطوم ـ الثلاثاء 24 فبراير 2015
وبحسب ناشطين في حي الشجرة فإن السيدة سمية بشرى توفيت ليل أمس متأثرة بإصابتها خلال الاحتجاجات قبل نحو أسبوعين، زاعمين أن شرطيا ضربها بمؤخرة بندقيته.

وظلت السيدة حبيسة العناية المكثفة بالمستشفى طوال ثلاث أسابيع، إلى أن توفيت الساعة الثامنة من مساء الإثنين.

وينفذ أهالي ضاحية الشجرة منذ يونيو 2014، احتجاجات شبه متواصلة، على استغلال وزارة الدفاع لأراضٍ بالمنطقة بشكل استثماري، وبدأ الحي العريق يشهد مواجهات ساخنة الأسابيع الأخيرة بين الشرطة والأهالي.

وحسب مصادر لـ “سودان تربيون” فإن أهالي الحماداب بدأؤا الاحتشاد، مساء الإثنين، من كل أنحاء الخرطوم وسط خطب حماسية وضرب للنحاس، قبل أن يحملوا النعش صباح الثلاثاء، ويطوفوا به الحي وهم يهتفون ضد الحكومة.

وطوقت متحركات الشرطة حي الشجرة من وقت مبكر، وأطلق عناصرها الغاز المسيل للدموع في محاولة لفتح الطريق الرئيسي الذي يربط وسط الخرطوم بجنوبها، حيث عمد المتظاهرين إلى احراق الإطارات عليه، وهو ما أدى لإرباك حركة المرور.

ونقل شهود عيان أن معتمد الخرطوم اللواء “م” عمر نمر وصل إلى منطقة الحماداب، لكنه اضطر للانسحاب وسط مضايقات من شباب المنطقة الغاضبين.

وتمثل الاحتجاجات الشعبية على نزاعات الأراضي قضية متجددة، وشهد ديسمبر الماضي احتجاجات لأهالي حلفاية الملوك بالخرطوم بحري للمطالبة بأراضٍ، كما شهدت ضاحية “أم دوم” شرقي الخرطوم احتجاجات مماثلة قبل أعوام.

Leave a Reply

Your email address will not be published.