Tuesday , 27 February - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الأمم المتحدة تحصي 41300 نازح في دارفور خلال شهرين

الخرطوم 19 فبراير 2015 ـ أعلنت الأمم المتحدة أن أكثر من 41 ألف مدني فروا من منازلهم منذ نهاية ديسمبر الماضي، جراء القتال بين القوات الحكومية والمجموعات المسلحة في درافور، حيث كثفت قوات الحكومة السودانية عملياتها أخيرا في الإقليم.

نساء في احدى مخيمات النزوح بدارفور يعبرن من أمام مدرعة تابعة لقوات يوناميد
نساء في احدى مخيمات النزوح بدارفور يعبرن من أمام مدرعة تابعة لقوات يوناميد
وقال مكتب الأمم المتحدة للشؤن الإنسانية في السودان في نشرته الأسبوعية إن “منظمات الإغاثة تحققت وقدرت احتياجات (41,304) أشخاص نزحوا بسبب القتال في منطقة جبل مرة بولاية شمال دارفور”. فيما أكد مدير المكتب إيفو فريسون أن الرقم قد يكون أكبر من ذلك.

وأدت العمليات العسكرية العنيفة بمناطق شرق جبل مرة بولاية جنوب دارفور، إلى نزوح الألاف من المدنيين، منذ يناير الماضي، هربا من المعارك الدامية التي اندلعت بين الحكومة السودانية ومتمردي دارفور.

وقال مكتب الأمم المتحدة: “هناك عدد من الأماكن، وتحديدا جزء من جبل مرة لا نستطيع الوصول إليها، ولا نعرف عدد الذين تأثروا فيها”. ويعد جبل مرة حيث غالبية المعارك أعلى قمة في الإقليم.

وأطلقت الحكومة السودانية في نوفمبر الماضي “حملة الصيف الحاسم 2” للقضاء على الحركات المسلحة حيث تقاتل القوات الحكومية ثلاث حركات متمردة في دارفور منذ 11 عاما وهي حركتا تحرير السودان بقيادة كل من مني اركو مناوي وعبد الواحد محمد نور وحركة العدل والمساواة بقيادة جبريل ابراهيم.

من جهته، نفى المتحدث باسم الجيش أي عمليات عسكرية في المنطقة خلال الأسابيع القليلة الماضية، وقال العقيد الصوارمي خالد سعد: “إذا كان هناك نزوح قد يكون نتيجة للقتال في الفترات الماضية قبل أكثر من شهر، كما أننا لا نستهدف المدنيين”.

وأدان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، في أواخر يناير الماضي، قصف القوات الحكومية لقرى تابعة لمحافظة “قولو” بإقليم دارفور، ما تسبب في موجة نزوح جديدة.

وطالبت حركة تحرير السودان ـ فصيل مني أركو مناوي، في وقت سابق، الأمم المتحدة وبعثة “يوناميد”، بالتقصي حول هجمات تعرضت لها 20 قرية بشرق جبل مرة على يد القوات الحكومية، ما أسفر عن موجة جديدة من النزوح قالت إن حصيلتها نحو 20 ألف شخص فروا من المعارك.

Leave a Reply

Your email address will not be published.