Tuesday , 21 May - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

114 حالة إصابة بالحمى النزفية في ولاية شمال دارفور

الخرطوم 30 نوفمبر 2014 – كشف مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة في السودان “أوشا” عن قلق السلطات الصحية في ولاية شمال دارفور بسبب تفشي الحمي النزفية “حمى الضنك”.

وقالت النشرة الأسبوعية للمكتب ان انتشار المرض بدأ في وقت متأخر من شھر أغسطس، وحتى 19 نوفمبر الجاري، وتأكد أن إجمالي الحالات التي سجلت في المحلیات التي تأثرت بالوباء مثل الفاشر، ودار السلام، والكومة، وطویلة، والطینة بلغت 114 حالة، بينها ثلاث وفیات.

وانخفض معدل الوفیات من 3,1 % إلى 2,63 % ھذا الأسبوع، فيما باشرت وزارة الصحة بالولایة حملة تفتیش عن الیرقات شملت جمیع المنازل وكذلك قامت بحملات للرش في محاولة للسيطرة على المرض.

وطبقا لتقارير صادرة عن بعثات مشتركة من الوكالات الإنسانية فإن عدد حالات الإصابة بحمى الضنك “النزفية”، التي جرى تأكیدھا منذ الأسبوع الماضي في ولاية غرب دارفور لم تتغير، واستقرت في ثلاث حالات.

وأشارت النشرة الدورية الى ان منظمة الصحة العالمیة، ووزارة الصحة بالولایة بدأت خطة طوارئ ستركز على إدارة الحالات المصابة، وعملیات المراقبة، وكذلك أنشطة مكافحة ناقلات الأمراض وتعزیز الصحة.

ووفقا لمنظمة الصحة العالمیة، فإن حمى الضنك تنتقل بواسطة البعوض المصاب بواحدٍ من أربعة أنماط مصلیة من فیروس حمى الضنك، ولا یوجد لقاح أو أي دواء معین لعلاج المرض.

وتصيب حمى الضنك الشدیدة المريض بالحمى، وآلام في البطن، والقيء المستمر، والنزیف، وصعوبة في التنفس، وھي من الامراض القاتلة التي تؤثر بشكل رئیسي على الأطفال.

ویساعد التشخیص السریري المبكر وتدبیر العلاج المناسب من الأطباء والممرضین المدربین على زیادة فرص نجاة المصابین بالمرض.

Leave a Reply

Your email address will not be published.