Tuesday , 25 June - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

هيئة علماء السودان تدعو الحكومة لحسم التردد بين الفعل العسكري والتفاوض

الخرطوم 16 أكتوبر 2014 ـ دعت هيئة علماء السودان، الخميس، الحكومة لحسم النزاعات الجهوية والقبلية التي تحركها المطامع السياسية، وطالبت بوقفة حازمة وحاسمة لترددها بين الفعل العسكري والتفاوض اللا منتهي مع الحركات المسلحة المتمردة.

رئيس هيئة علماء السودان البروفيسور محمد عثمان صالح
رئيس هيئة علماء السودان البروفيسور محمد عثمان صالح
وتجري الحكومة السودانية مفاوضات في أديس أبابا مع الحركة الشعبية ـ قطاع الشمال التي تقود تمردا في المنطقتين “ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق”، بجانب التفاوض مع الحركات المسلحة بدارفور في الدوحة، بينما يقود الجيش ما يسمية الصيف الحاسم للقضاء على الحركات المتمردة.

ودعا رئيس هيئة علماء السودان بروفيسور محمد عثمان صالح الحكومة لحسم النزاعات الجهوية والقبلية التي تحركها المطامع السياسية وتؤججها مطامع الأعداء.

وأضطر مساعد الرئيس إبراهيم غندور في خطاب بنيالا في سبتمبر الماضي، إلى تعنيف عضوية المؤتمر الوطني الحاكم، قائلا إنه أشرف على 13 مؤتمر عام في 13 ولاية ولم يشتم رائحة القبلية والعنصرية إلا في ولاية جنوب دارفور.

وأودت نزاعات قبلية في دارفور على وجه الخصوص بحياة الألاف من الناس حيث يشتهر الإقليم بصراعات دامية بين قبائله المتنازعة في الغالب على الارض والكلأ.

وقال رئيس هيئة علماء السودان إن جملة من التحديات تحدق بالوطن أبرزها تحديات الأمن القومي والفكري والثقافي والاجتماعي والإقتصادي، مشددا على ضرورة التصدي لها بروح المسؤولية من العلماء وأولياء الأمور والحكام بمختلف مستوياتهم.

وأضاف صالح، لوكالة السودان للأنباء، أن السودان كدولة مشروع حضاري مستهدفة من قبل الإمبريالية العالمية ومخططاتها الشريرة داعيا لوقفة حازمة وحاسمة لهذا التردد بين الفعل العسكري والتفاوض اللامنتهي مع الحركات المسلحة المتمردة.

وشدد صالح على ضرورة وحدة الصف الوطني فى مواجهة هذه التحديات لتجنيب البلاد والعباد مخاطر الفرقة والإنقسام.

ويتهم ناشطون هيئة علماء السودان بموالاة السلطان وإصدار فتاوى تراعي مصالح الحكومة، مثل إباحتها التعامل مع القروض الربوية.

Leave a Reply

Your email address will not be published.