Sunday , 14 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

نقل إبراهيم الشيخ من معتقله بالنهود للخرطوم بعد تدهور صحته

الخرطوم 10 أغسطس 2014 ـ تدهورت الحالة الصحية لرئيس حزب المؤتمر السوداني المعارض إبراهيم الشيخ بسجن النهود بولاية غرب كردفان ونقل على اثر ذلك إلى مستشفى الشرطة بالخرطوم.

إبراهيم الشيخ - رئيس حزب المؤتمر السوداني المعارض
إبراهيم الشيخ – رئيس حزب المؤتمر السوداني المعارض
واعتقل الشيخ بالنهود في يوليو الماضي عقب ندوة هاجم فيها قوات الدعم السريع التابعة لجهاز الأمن والمخابرات واتهمها بارتكاب جرائم في دارفور.

ويقاطع حزب المؤتمر السوداني مبادرة الحوار الوطني التي أطلقها الرئيس عمر البشير في يناير الماضي.

وقال المتحدث باسم حزب المؤتمر السوداني بكري يوسف لـ(سودان تربيون) إن صحة ابراهيم الشيخ تدهورت أخيرا لمرتين، ما استدعى إدارة سجن النهود تحويله الى مستشفى الشرطة بالخرطوم وهو الآن في طريقه للخرطوم.

وأبان يوسف أن الشيخ سيكون تحت الحراسة، مشيرا الى أنه يعاني من ارتفاع ضغط الدم، وحمل حزب الحكومة سلامة رئيس حزب المؤتمر السوداني.

وكانت السلطات تحتجز إبراهيم الشيخ، بسجن النهود بولاية غرب كردفان، بجانب العديد من كوادر حزبه الموزعين في عدد من سجون شمال وغرب كردفان.

وقال بيان لحزب المؤتمر السوداني، إن الحزب سبق وأشار إلى أن اعتقال الشيخ وحبسة لفترة تجاوزت الشهرين غير قانوني، موضحا أن الأجهزة الامنية اختارت محبسا غير مطابق حتي لقانون السجون في السودان من حيث الحراسات التي يرجع تاريخ انشاؤها الي عهد الاستعمار الانجليزي.

وأضاف البيان أن صحة رئيس الحزب تدهورت في سجن النهود مرتين وكان يتلقى العلاج بمستشفى النهود رغم تواضع المستشفى من حيث التشخيص والكادر المؤهل ما دعا الطبيب لأن يوصي في المرة الثالثة بتحويله الى الخرطوم لتلقي العلاج.

واشتكى الحزب من أن الشرطة والأمن أصرا على نقل الشيخ في سيارة غير مؤهلة، ما يجعل الحزب قلقا على صحته لبعد المسافة بين الخرطوم والنهود، وتابع البيان: “عليه نحمل السلطات كافة المسئولية لما تؤول له صحة السيد رئيس الحزب وكذلك نحملها المسؤولية كافة عن سلامة وصوله الى الخرطوم من حيث التأمين الكافي في الطريق”.

ويحظى حزب المؤتمر السوداني بنفوذ واسع في مدينة النهود، التي تعتبر مسقط رأس إبراهيم الشيخ.

Leave a Reply

Your email address will not be published.