Sunday , 21 April - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

البشير يعلن دعمه لجهود إيقاد لتسوية نزاع الجنوب ومشار يأمل في تدخله المباشر

الخرطوم في 10 أغسطس 2014 – أعلن الرئيس السوداني عمر البشير دعمه ومساندته لجهود (الايقاد) الرامية لتسوية النزاع في دولة جنوب السودان سلميا، ودعا لدى لقائه بالخرطوم، الأحد، النائب السابق لرئيس جنوب السودان زعيم فصيل الحركة الشعبية لتحرير السودان المعارض رياك مشار الى انتهاج الحوار كوسيلة لحل الازمة في المنطقة.

رياك مشار يتحدث للصحفيين عقب لقائه الرئيس عمر البشير في بيت الضيافة في الخرطوم 10 اغسطس 2014
رياك مشار يتحدث للصحفيين عقب لقائه الرئيس عمر البشير في بيت الضيافة في الخرطوم 10 اغسطس 2014
وكان مشار وصل العاصمة السودانية الاحد في اطار جولة لعدد من العواصم الافريقية بحثا عن تسوية لازمة النزاع في دولة الجنوب.

وعقد مشار فور وصوله اجتماعا مع الرئيس عمر البشير وابدى في تصريحات عقب المباحثات تعويله على امكانية أن يلعب الرئيس السوداني دورا كبيرا ومباشرا، في حل الأزمة بين طرفي النزاع في دولة الجنوب.

وامتدح زعيم المتمردين في دولة الجنوب الرئيس البشير وقال ان لديه تجارب وخبرة طويلة يمكن الاستفادة منها في حل الأزمة الجنوبية، خاصة وأنه كان رئيساً للسودانين قبل إنفصال الجنوب في العام (2011)”.

ومضى قائلاً “ويمكن ان يلعب البشير دور كبير ومباشر، لحل الأزمة”. ولفت مشار الى أنه أطلع الرئيس السوداني خلال اللقاء، على تطور المباحثات بين طرفي الصراع في جنوب السودان المنعقدة، بأديس ابابا بجانب رؤيتهم لانهاء الخلافات.

واسترسل “اطلعت الرئيس على محادثات اديس ابابا لاسيما وان الايقاد منحتنا (60) يوماً لايجاد حل سلمي للاستقرار في جنوب السودان و”اليوم” آخر موعد للمهلة وما زلنا في المحادثات”.

وأضاف “المحادثات فيها اشكالات كبيرة.. لكننا توصلنا لإتفاق حول الاجندة”.

وتوقع استمرار التفاوض مع حكومة الجنوب لوقت طويل رغم المهلة التي منحتها (إيقاد) للطرفين للتوصل الى حل للقضايا الخلافية، قاطعا بسعيهم لحل القضايا الخلافاية وتحقيق السلام بدولة جنوب السودان.

ورفض مشار الضغوطات التى تمارسها بعض جهات المجتمع الدولي لتكوين حكومة انتقالية في جنوب السودان قبل التوصل لاتفاق.

وقال “ابلغنا المجتمع الدولي ودول الايقاد بان الاتفاق يجب ان يكون مقدما على تكوين حكومة انتقالية لانها تحتاج لبرنامج تنفذه، ولا يمكن تكوين حكومة قبل توقيع اي اتفاقية”.

واردف” كنا نريد التفاوض مع الحكومة مباشرة ونستشير اصحاب المصلحة ولكن هناك اصرار من الايقاد بان تكون هنالك لجنة للتفاوض عبر مائدة مستديرة وقبلنا المشاركة في المحادثات ولكنها ستاخذ فترة طويلة”.

واكد ان المباحثات مع الرئيس السوداني، تطرقت ايضا الى أوضاع اللاجئين الجنوبيين بدولة السودان، لافتا الى ان اكثر من (60) الف لاجئ دخلوا السودان وبعضهم وصل الخرطوم والولايات الحدودية وكشف عن تعهدات من البشير بتقديم العون اللازم لهم

وقال مشار الذي رافقته عقيلته انجلينا اثناء المحادثات ان زيارته للخرطوم، تأتي في اطار جولة إقليمية لدول الهيئة الحكومية للتنمية في شرق أفريقيا (إيقاد) ونسبة لما تربط البلدين (السودان، وجنوب السودان) من علاقات قوية وتاريخ طويل.

وكان المتحدث الرسمي باسم مشار، جيمس قاديت داك، ابلغ “سودان تربيون” بأن زعيم الحركة الشعبية المعارضة سيلتقي بالرئيس السوداني عمر البشير وعدد من المسؤولين في الخرطوم.

وأضاف ان منظمة الايقاد التي ترعي محادثات السلام في اديس ابابا سهلت هذه الزيارة بهدف تحقيق السلام وانهاء الصراع المسلح الدائر في الجارة الجنوبية للسودان.

وكان مشار الذي يقيم في اديس ابابا منذ عدة أشهر زار كل من كينيا وجيبوتي وهما من دول الايقاد كما ألتقى ايضا برئيس جمهورية جنوب افريقيا.

وكشف وزير الخارجية السودانية أخيرا عن ترتيبات الزيارة وقال انها تتم بالاتفاق مع جوبا ودول الايقاد وتهدف لتشجيع الاطراف المتحاربة الوصول إلى اتفاق سلام ينهي النزاع المسلح الذي بدأ في ديسمبر الماضي.

وقتل الالاف من المدنيين كما نزح اكثر من مليون ونصف شخص بالإضافة إلى حوالي نصف مليون لاجئ في دول الجوار منذ بدء الاشتباكات في جوبا وانتقالها لأقاليم بحر الغزال وأعالي النيل بعد ذلك.

وتعثرت المحادثات التي استؤنفت أخيرا في اديس ابابا بعد مطالبة حركة مشار بمحادثات مباشرة مع الوفد الحكومي دون مشاركة الاحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني. وقالت ان مشاركة الاخيرة يجب ان تقتصر على تشكيل الحكومة الانتقالية وعملية الاصلاح السياسي.

وأعلن وزير الاعلام الجنوبي مايكل مكاوي الاحد ان الوساطة وافقت على مطلب الحركة الشعبية المعارضة وتم اعتماد اجندة الحوار بين الطرفين.

Leave a Reply

Your email address will not be published.