Thursday , 23 May - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

توقعات بمعاودة صدور “الصيحة” المملوكة لخال الرئيس السوداني

الخرطوم 23 يونيو 2014 ـ نقل رئيس تحرير صحيفة “الصيحة” السودانية الدكتور ياسر محجوب الحسين، لصحفيي صحيفته، الإثنين، بأن جهاز الأمن أبلغهم بمعاودة “الصيحة” للصدور، بعد قرار رسمي يتوقع صدوره، الثلاثاء، بهذا المعنى.

صحفيون يرفعون شعارات تضامنية مع (الصيحة) امام مجلس الصحافة - إرشيف
صحفيون يرفعون شعارات تضامنية مع (الصيحة) امام مجلس الصحافة – إرشيف
وعلق مدير جهاز الأمن والمخابرات الفريق محمد عطا في 20 مايو الماضي صدور صحيفة “الصيحة ” اليومية الى اجل غير مسمى واتهمتا بارتكاب حزمة من التجاوزات والجنوح أكثر من مرة إلى إدانة بعض المؤسسات والأفراد دون إستقصاء مهني رصين.

وأفاد مسؤول رفيع في جهاز الأمن بوجود مؤشرات جيدة أعقبت اجتماع بين الجهاز وناشر الصحيفة الطيب مصطفى.

وقال رئيس تحرير “الصيحة”، إنه وبرفقة ناشر الصحيفة الطيب مصطفى اجتمع الاثنين مع سلطات الأمن وجرى ابلاغهم بعودة الصحيفة وصدر قرار يفيد بذلك يوم الثلاثاء، وطلب ياسر محجوب من المحريين في اجتماع التحرير الاستعداد للصدور نهاية الأسبوع الحالي أو يوم الأحد المقبل.

ورشحت أنباء الأيام الماضية عن مفاوضات بين مالك الصحيفة ومسؤولي جهاز الأمن حول معاودة صدور “الصيحة”.

وركزت (الصيحة) حديثة الصدور والمملوكة لخال الرئيس السوداني الطيب مصطفى على ملفات متصلة بفساد نافذين بالدولة أثارت ردود افعال واسعة لكن أقواها على الاطلاق كان الخبر الخاص بامتلاك وكيل وزارة العدل، مجموعة من قطع الأراضي في أحياء مميزة بالخرطوم، قالت إنه حصل عليها أبان عمله مديرا لمصلحة الأراضي.

وقال رئيس تحرير “الصيحة” د. ياسر محجوب لـ”سودان تربيون” في وقت سابق، إن السلطات تعمد إلى معاقبتهم عبر الاستدعاء اليومي لرئيس التحرير ورئيس مجلس الإدارة والصحفيين في مواد منشورة في 20 عددا.

وقال رئيس التحرير إن الصحيفة تكبدت خسائر مادية فادحة جراء تعليق صدورها، مشيرا إلى أن الخسائر اليومية تصل إلى حوالي 30 ألف جنيه، بجانب الخسائر المعنوية المتمثلة في ابتعاد “الصيحة” عن معانقة قرائها كل صباح.

وكانت نيابة أمن الدولة داهمت مقر الصحيفة عقب تعليق صدورها ونفذت تفتيشا، عثرت على إثره على وثائق رسمية بعضها نشر والآخر لم ينشر.

Leave a Reply

Your email address will not be published.