Thursday , 25 April - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الجيش السوداني يستولي على مناطق جديدة في جنوب كردفان

الخرطوم 6 يونيو 2014 – أعلن الجيش السوداني الجمعة عن استيلائه على مواقع جديدة شرق عاصمة ولاية جنوب كردفان وقال انها تشكل تقدما لقواته في اتجاه معقل الحركة الشعبية شمال في منطقة كاودا. وأكدت الحركة الشعبية تصريحات الخرطوم .

قوات من الجيش السوداني والدعم السريع حول عربة محطمة بعد سيطرتها على دلدكو في يوم 20 مايو 2014 (صورة رويترز محمد نورالدين)
قوات من الجيش السوداني والدعم السريع حول عربة محطمة بعد سيطرتها على دلدكو في يوم 20 مايو 2014 (صورة رويترز محمد نورالدين)
وقال الناطق الرسمي للقوات المسلحة السودانية الصوارمي خالد ان قوة مشتركة من القوات المسلحة السودانية ومليشيا قوات الدعم السريع استولت على منطقة العتمور بولاية جنوب كردفان بين ام سِردِبّة ودلدكو في الإتجاه الشرقي لمدينة كادوقلي.

وأضاف ان القوات المهاجمة استولت” على كمية كبيرة من العتاد الحربي بما في ذلك الراجمات الكبيرة والمدافع والثنائيات ، وعدد مقدر من الأسلحة الصغيرة والذخيرة” .

وأوضح ان مقاتلي الحركة انسحبوا من المنطقة تاركين ورائهم عدداً من القتلى . كما افاد بان القوات المسلحة فقدت عددا من القتلي دون الدخول في تفاصيل تتعلق بالضحايا من الجانبين.

وتعتبر العتمور التي هي منطقة زراعية لإنتاج الفواكه والخضر موقعا متقدما في اتجاه كاودا المقر الرئيسي لقيادة الحركة في ولاية جنوب كردفان.

ومن جانبه اكد الناطق الرسمي للحركة الشعبية شمال ارنو أرنو نقوتلو لودى دخول الجيش السوداني للمنطقة وقال ان قواتهم انسحبت تكتيكيا من المنطقة

وأضاف “ليست هذه اول مرة تدخل فيها قوات المؤتمر الوطنى العتمور بل هى المرة الثانية. ففى المرة الأولى نجا احمد هارون من الموت بأعجوبة واستولى الجيش الشعبى على آليات ثقيلة وأحدثت خسائر كبيرة فى صفوفها”

وأبان ان الجيش السوداني تكبد خسائر فادحة في الأرواح وقال “إن بقائهم لن يكون طويلا”.

وصرح عدد من قادة الجيش السوداني وقوات الدعم السريع بأنهم يقصدون كاودا في اطار حملة الصيف الحاسم التي يشنها الجيش السوداني ضد قوات الحركة الشعبية.

وكان يفترض استئناف محادثات السلام بين الطرفين المتحاربين في جنوب كردفان في 25 مايو الماضي إلا أن الوساطة لم تدعو للاجتماع باعتبار ان الحركة الشعبية تطالب بمحادثات سلام موسعة تشمل الحركات المسلحة في دارفور بينما ترفض الخرطوم هذا الطلب.

Leave a Reply

Your email address will not be published.