Sunday , 21 April - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

يوناميد : الهدوء يعود الى ( سرف عمرة) بشمال دارفور

الفاشر 19 مارس 2014 – قالت بعثة الامم المتحدة والاتحاد الافريقى فى دارفور (اليوناميد) ان الاوضاع فى سرف عٌمرة، بشمال دارفور عادت للهدوء وان غالبية الذين نزحوا رجعوا إلى منازلهم بعد توقيع المصطرعين على إتفاق وقف العدائيات، الا ان بعض الذين فقدوا كل ممتلكاتهم ومنازلهم جراء العنف، يحتمون بقاعدة بعثة الاتحاد الافريقي والامم المتحدة (يوناميد) في المدينة.

ونتجت عمليات النزوح طبقا لبيان البعثة الاممية بسبب العنف المجتمعي الذي أندلع في سرف عمرة ، شمال دارفور في 7 مارس.

و حسب تقديرات الوكالات الإنسانية، نزح حوالي 60.000 شخص من المدينة والقرى المجاورة ، لجأ معظمهم الى قاعدة اليوناميد بالمدينة فيما نزح اخرون الى القرى المجاورة في وسط وغرب دارفور.

وإستجابت الأسرة الدولية مباشرة من خلال تنسيق تقديم المساعدات الانسانية الماسة وإرسال حفظة سلام إضافيين لتعزيزحماية المدنيين.

إضافة الى الامن، وفرت البعثة المياه والإسعافات الاولية للنازحين ومساعدة العاملين في الحقل الطبي المحليين في إنشاء وتشغيل مركزاً صحياً مؤقتاً لمعالجة المصابين، وأجلت البعثة 24 جريحا حالاتهم خطيرة الى الفاشر لتلقي العلاج.

و وقعت قبيلتا الأبالة والقمر، في 12 مارس، على إتفاق مصالحة بقاعدة اليوناميد في سرف عٌمرة .

وحضر مراسم التوقيع 50 عضوا من أي مجتمع، وقاد الوساطة أحد زعماء قبيلة التاما ومسؤولون باليوناميد، في ذات اليوم قام برنامج الغذاء العالمي بتوزيع المواد الغذائية للمتأثرين.

وتواصل البعثة الإنخراط مع لجنة المصالحة المحلية لمراقبة تنفيذ إتفاق السلام.

و طلبت اللجنة من الأمم المتحدة والوكالات الانسانية توفير مساعدات إضافية خاصة المياه وإعادة تأهيل المستشفى المحلى ومواصلة زيادة الدوريات الأمنية في المدينة والقرى المجاورة .

كما طالب زعماء القبائل بتوفيرالمواد غيرالغذائية للنازحين الذين فقدوا ممتلكاتهم بما فيها منازلهم ، ووعدت البعثة في هذا الشأن تواصل البعثة العمل جنبا الى جنب مع الشركاء الإنسانيين.

Leave a Reply

Your email address will not be published.