Tuesday , 27 February - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

ملتقى (ام جرس 2 ) يلتئم الاسبوع المقبل بحضور البشير وديبى

الخرطوم 19 مارس 2014- اعلن وزير العدل السودانى محمد بشارة دوسة عقد ملتقى “ام جرس ” الثانى لاجل دارفور فى الفترة من 25- 29 مارس الجارى بحضور الرئيسين عمر البشير والتشادى ادريس ديبى.

وقال الوزير لدى تنوير لاعضاء المجلس التشريعى لولاية شمال دارفور الاثنين ان الاجتماع المرتقب سيبحث الامن فى الشريط الحدودى بين البلدين وشدد على ان مخرجات الحوار ستكون ملزمة لكل الاطراف.

والتام العام الماضي بمبادرة من دوسة يسانده عدداً من ابناء الزغاوة المنتمين للمؤتمر الوطني ودعم الحكومتين السودانية والتشادية مؤتمر( ام جرس 1 ) وشاركت فيه بعض قيادات الحركات المسلحة وناقش المؤتمر الذى وجد اتقادات لاذعة لصفته القبلية قضايا الزغاوة.

وقال الوزير ان الاستقرار الامنى وبسط هيبة الدولة هما اساس العدالة وشدد خلال التنوير الذى حضره رؤوساء القيادات الاهلية ايضا على ضرورة توفير قوة اكبر لتجسيد العدالة وبسط هيبة الدولة.

واكد وزير العدل استعداد وزارته لملاحقة مرتكبى الجرائم فى دارفور والقاء القبض عليهم ومحاكمة المتهمين غيابيا حال تعذرالوصول اليهم.

وطالب دوسة المجلس بسن القوانين التى من شانها دعم مسيرة النفرة العدلية بدارفور بجانب تبصير الذين انتهكت حقوقهم بضرورة فتح بلاغات وعدم الصمت على الانتهاكات نافيا وجود اى تسويات سياسية فى المحاكمات.

وقال وزير العدل ، إن العدالة ستطال كل من يتجاوز حدود القانون، ويعتدي على حق المواطن الأعزل في أي موقع، وأضاف في تصريحات بمنطقة سانية دليبة، أن الدولة ماضية في بسط العدالة للجميع.

وأعلن دوسة، في مؤتمر صحفي، الإثنين، انطلاقة النفرة العدلية الكبرى بدارفور، التي تهدف لبسط هيبة الدولة وسيادة حكم القانون، وقال إن الأحداث بشرق غرب شمال دارفور وأحداث مليط، دعت إلى تسريع إعلان هذه النفرة.

وقال إنه تم تعزيز النيابات بـ 30 مستشاراً يمكثون نحو ستة أشهر، يقومون خلالها بإجراءات ما قبل المحاكمة وفق قانون الإجراءات الجنائية، المتمثلة في فتح البلاغات والقبض على المتهمين، مشدداً على ضرورة تكوين قوة مجهزة لتقوم بهذا الدور.

وأوضح دوسة خلال وقوفه ووفد المستشارين بوزارة العدل، على أوضاع المتأثرين بمنطقة سانية دليبة بجنوب دارفور، أن الدولة ماضية في بسط العدالة لكل الناس، ولن يفلت أي مجرم من العقاب، وأن كل الحقوق سترد لأصحابها.

مشيراً إلى وصول وفد المستشارين إلى المنطقة لتلقي الشكاوى من المتضررين من الأحداث التي شهدتها المنطقة مؤخراً، ومعرفة الحقائق لتحقيق العدالة أمام الجميع.

Leave a Reply

Your email address will not be published.