Wednesday , 10 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

كرتي يتهم مجموعات بالسعي لإفساد العلاقة مع جوبا

الخرطوم 29 أكتوبر 2013- أتهمت الحكومة السودانية جهات لم تسمها بمحاولة تخريب علاقتها مع دولة جنوب السودان ، وبررت رفضها لمجلس السلم والامن الافريقي زيارة ابيي بنزع اي شبهة شرعية عن الخطوات التى تقوم بها قبيلة دينكا انقوك في البلدة المتنازع عليها.

وزير الخارجية على كرتي
وزير الخارجية على كرتي

وقالت انها طلبت من مجلس السلم والامن الافريقى تاجيل زيارته الى منطقة أبيي لتزامنها مع اجراءات الاستفتاء الذى شرعت فيه مجموعات من قبيلة دينكا نقوك منعا لإي مواجهات يمكن أن تحدث بين سكان المنطقة فضلا عن محاولتها إبعاد إستفتاء دينكا نقوك الذي يتم بشكل غير قانوني وخارج أطر الاتفاقيات عن أي مشروعية بوجود الاتحاد الافريقي بالمنطقة فى تلك الايام.

وأتهم وزير الخارجية على كرتي فى تصريحات صحفية بالبرلمان الاثنين مجموعات ” لم يسمها” بالسعى لإفساد العلاقة بين دولتي السودان وجنوب السودان بحرصها على إقامة الإستفتاء من طرف واحد

ووصف كرتى الإستفتاء الذي تجريه قبيلة دينكا نقوك بأبيي بالباطل وعديم القيمة ولن يعترف به أحد و قال انه مرفوض من حكومتي البلدين والموسسات الإقليمية والدولية

وأضاف ” فليستفتي من يشاء ولكن ما هى قيمة هذا الإستفتاء” ، وأكتفي كرتي بالرد على سؤال بشأن ما ستفعله الحكومة بشأن الإستفتاء الذي تجريه دينكا أنقوك قائلا ” هل تريدنا أن نذهب ونمزق الأوراق هذا كله حديث باطل ولا قيمة له” .

مشددا على أن دينكا أنقوك لايستطيعون الشروع فى إنشاء أي موسسات بأبيي وفقا لنتائج الإستفتاء وأن المؤسسات بالمنطقة مشتركة والوصول فيها لحلول نهاية تشارك فيه حكومتي البلدين.

وفى الاثناء أدان الاتحاد الأفريقي استمرار عملية الاستفتاء الأحادي في منطقة أبيي من قبل دينكا نقوك، وقالت رئيس مفوضية الاتحاد، نكوسازانا دلاميني زوما، في بيان الإثنين، إن هذا الاستفتاء يمثل انتهاكاً صارخاً لقرارات مجلس السلم والأمن الأفريقي.

ودعت زوما المجتمع الدولي والأمم المتحدة لإدانة العملية، والعمل على وقف الاستفتاء بصورة عاجلة وفورية لما له من تأثير مباشر على السلم والأمن بالمنطقة.

وأشارت إلى أن الاستمرار في الاستفتاء من جانب واحد من شأنه التأثير كذلك سلباً على استمرار تطبيع العلاقات بين السودان وجنوب السودان.

وطالبت زوما الخرطوم وجوبا بالعمل معاً لتنفيذ المقترحات الخاصة بالآلية الأفريقية للوساطة والقرارات الصادرة بشأن أبيي، خاصة بروتوكول المنطقة بصورة عاجلة.

وحثت في ذات الوقت المجتمعات الأخرى بالمنطقة لممارسة أقصى درجات ضبط النفس وإعطاء أقصى قدر من التعاون مع قوات حفظ السلام يونيسفا من أجل ضمان الحفاظ على السلام والاستقرار في أبيي.

الى ذلك رفض حزب الأمة القومي إجراء إستفتاء منطقة أبيي من جانب واحد مبيناً أن هذا الإجراء لا معنى له ولا مصلحة منه.

وأوضح بيان صادر من الحزب الاثنين أن إجراء الإستفتاء من قبل دينكا نقوك دون موافقة حكومتي السودان وجنوب السودان والإتحاد الإفريقي يسهم في توتر الأوضاع بالمنطقة ويتعدى تأثيره لأكثر من ذلك.

وقال البيان إن أي إجراء من طرف واحد يهدد التعايش السلمي والوصول لصيغة متراضٍ عليها، وطالب البيان بالإسراع بإقامة إدارة ومجلس أبيي مثمناً دور حكومة الجنوب لدينكا نقوك بالإمتناع عن أي فعل أحادي الجانب.

وجدد الحزب مطلبه بأن يسند الحل النهائي للقضية بين الدولتين لمفوضية حكماء تعمل على حل قضية أبيي وكل القضايا العالقة بين الدولتين، مطالباً بحل القضية بالرجوع لأهلها من المسيرية والدينكا.

وشرعت قبيلة دينكا أنقوك التى تقول انها تشكل الاغلبية ببلدة ابيي في اجراء استفتاء بعيدا عن حكومة الجنوب بدعم واضح من معارضي سلفاكير من ابناء المنطقة .

وينشط في حملة الاستفتاء بصورة كبيرة وزير مجلس الوزراء الموقوف على ذمة قضايا مالية دينق الور بدعم من رئيس استخبارات الحركة الشعبية السابق ادوارد لينو.

Leave a Reply

Your email address will not be published.