Saturday , 18 May - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

«تقدم» تتهم الجيش والدعم السريع بتبادل تصفية الأسرى

اجتماعات عقدت بأديس للضغط في اتجاه وقف الحرب بالسودان- ارشيف

كمبالا 8 مايو 2024 ــ اتهمت تنسيقية القوى الديمقراطية المدنية “تقدم”، الأربعاء، الجيش وقوات الدعم السريع بتبادل تصفية الأسرى.

ولا يزال مصير آلاف الأسرى عند طرفي النزاع غامضًا، وسط مخاوف من إعدامهم في ظل تزايد حدة الاستقطاب الأهلي وخطاب الكراهية.

وقالت تقدم، في بيان تلقته “سودان تربيون”، إن “الساعات الـ 72 الماضية شهدت تبادلًا في انتهاكات تصفية الأسرى في الفاشر بواسطة عناصر تتبع للقوات المسلحة، وبعد معارك شمال كردفان يوم أمس قامت عناصر الدعم السريع بإعدام اثنين من الأسرى التابعين للجيش”.

وأدانت ما وصفتها بالحوادث المؤسفة، حيث دعت الطرفين إلى الإقرار بهذه التجاوزات عوضًا عن إنكارها أو التنصل منها لضمان عدم تزايدها، فنتيجة الصمت يترتب عليه مجاهرة وتباهي كتصوير إعدام الأسرى بدم بارد”.

وأشارت إلى أنها تابعت مشاهد مُروعة يقوم فيها أحد منسوبي الجيش ببقر بطن قتيل ويخرج بعض أحشائه ويستعرضها وسط جمع المواطنين.

ونفي الجيش قيام أفراده أو عناصر الجماعات التي تقاتل إلى جانبه بالتمثيل بجثة قتيل يُرجح أنه تابع لقوات الدعم السريع، وذلك بعد انتشار مقطع فيديو يُظهر أحد الجنود يبقر بطن قتيل ويلوح بأحشائه في أحدى قرى المناقل بولاية الجزيرة.

وقالت تقدم إن رؤيتها تستند إلى ضرورة التصدي لانتهاكات الحرب بوقفها ومن ثم معالجة تداعياتها الإنسانية، مشددة على أن هذا يتطلب من طرفي النزاع بالعودة إلى التفاوض واستكمال التفاهمات السابقة.

وفي ديسمبر 2023، علقت الوساطة السعودية الأميركية التفاوض بين الجيش والدعم السريع، بعد فشلهما في تنفيذ إجراءات بناء الثقة والتي تتمثل في إعادة احتجاز قادة النظام السابق وإنهاء المظاهر العسكرية في الشوارع والمدن.

ورغم تواصل الضغوط المحلية والإقليمية والدولية بضرورة إنهاء النزاع بالتفاوض، إلا أن الجيش والدعم السريع يصرا على حسمه عسكريًا.