Wednesday , 10 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

مجلس السلم الافريقى يرجئ زيارته لابيى ويدعو البشير وسلفا لاتخاذ قرارات حاسمة

الخرطوم 22 أكتوبر 2013- طالب مجلس السلم والامن الافريقى كل من الخرطوم وجوبا مجددا بالامتناع عن اي اجراء احادي تجاه منطقة ابيى المتنازع عليها بين البلدين ، وأرجأ زيارته التى كانت مقررة اليوم الثلاثاء الى البلدة انتظارا لنتائج قمة الرئيسين السودانى والجنوب سودانى المتوقعة اليوم فى جوبا قبل ان يحثهما بقوة على العمل لاتخاذ قرارات حاسمة حيال النزاع .
69949.jpg

و أعرب المجلس عن قلقه العميق إزاء الوضع الراهن في منطقة أبيي ، ورحب بالاجتماع المزمع عقده اليوم الثلاثاء بين الرئيسين عمر البشير و سلفا كير ميارديت في جوبا ، كجزء من الجهود الجارية لتعزيز التقدم المحرز في تطبيع العلاقات بين البلدين ومعالجة القضايا العالقة بينهما.

ويبحث البشير وسلفاكير ، في اجتماعهما اليوم ، تكوين المؤسسات المدنية في أبيي، وإنشاء المنطقة العازلة منزوعة السلاح، والحدود، بجانب تنسيق المواقف الخاصة بالأمن الغذائي ودرء الكوارث.

وقالت وزارة الخارجية السودانية، إن زيارة البشير لجوبا تعطي قوة دفع جديدة لتنفيذ ما اتفق عليه الرئيسان في الخرطوم.

وأوضح مدير إدارة العلاقات الثنائية والإقليمية بالوزارة عبدالمحمود عبدالحليم، أن الزيارة ستمكّن من استشراف النشاطات المستقبلية الثنائية، وتعزز المكاسب التي حققتها مسيرة التعاون بين البلدين.

وقال وزير خارجية جنوب السودان، برنابا بنجامين، إن ملف أبيي من أهم الملفات التي ستبحثها القمة. ولفت إلى أن الاتحاد الافريقي قدم مشروعاً لقيام استفتاء أبيي في أُكتوبر. وقال إن لقاء الرئيسين يؤكد تقدم العلاقات بين البلدين.

ورجح سفير السودان بجنوب السودان، مطرف صديق، في تصريح لـ”الشروق”، أن تنظر قمة الرئيسين في ما تبقى من ملف الحريات الأربع.

وتوقع حدوث اختراق في القضايا الهجرية خاصة المتعلقة بحملة الجوزات الدبلوماسية والخاصة. وقال مطرف إن الرئيسين سيبحثان تنسيق المواقف الإقليمية والدولية الخاصة بالأمن الغذائي ودرء الكوارث.
وناشد المجلس فى اجتماع خصص لمناقشة الوضع فى ابيى عقده الاحد الرئيسان لاغتنام فرصة اجتماع القمة لاتخاذ خطوات ملموسة للتصدي للتحديات المطروحة في أبيي.

واكد المجلس على البيانات و التصريحات صحفية التي اصدرها في وقت سابق حول قضية أبيي ، بما في ذلك قبوله لاقتراح مقدم من لجنة التنفيذ الرفيع المستوى للاتحاد الافريقي ( AUHIP ) (لجنة امبيكي)، في 21 أيلول 2012 (القاضي باقامة الاستفتاء في اببيي بدون مشاركة المسيرية)، لما يمثله من حل عادل و منصف وعملي للنزاع بين البلدين ، والذي يأخذ في الاعتبار الاتفاقات القائمة التي تبرمها الأطراف ، فضلا عن احتياجات ومصالح المجتمعات المحلية على أرض الواقع .

ودعا المجلس البلدين لاستئناف مناقشاتها بشأن الوضع النهائي لأبيي على أساس مقترح امبيكى واضعين في اعتبارهما الحاجة إلى ضمان أن أبيي هي بمثابة الجسر الذي يربط بين السودان وجنوب السودان ، على النحو المتوخى في بروتوكول أبيي من اتفاق السلام الشامل .

وأكد المجلس ايضا ضرورة التنفيذ السريع لاتفاق الترتيبات الإدارية و الأمنية المؤقتة ل منطقة أبيي من 20 يونيو 2011 ، وتسهيل العودة السريعة والآمنة للاجئين والنازحين و الهجرة السلمية من الرعاة الرحل خلال موسم الجفاف ، و نزع السلاح الكامل من منطقة أبيي ، بما في ذلك الانسحاب من قوة الشرطة المتمركزة في دفرا والاستعاضة عنها باقامة شرطة خاصة بمنطقة أبيي ، فضلا عن حشد المساعدات لأبيي و تنفيذ الالتزام بتوفير 2 ٪ من عائدات النفط القادمة من منطقة أبيي لتطوير المنطقة.

وشدد المجلس أيضا على الحاجة الملحة إلى إنشاء مفوضية استفتاء منطقة أبيي ، بما في ذلك استعراض و اعتماد نسخة قانون الاستفتاء المنقحة تماشيا مع اقتراح AUHIP وتقديم من قبل البلدين من قائمة مرشحيها إلى AUHIP . كما ان المجلس ، مرة أخرى ، يوجه نداء عاجلا إلى الأطراف إلى الامتناع عن أي عمل او تصريحات احادية قد تعوق التقدم نحو البحث عن حل دائم .

اتفق المجلس على دراسة الوضع في أبيي على ضوء نتائج اجتماع القمة بين رئيسي الدولتين ، ووضع اللمسات الأخيرة للترتيبات الخاصة للقيام بزيارته لأبيي .

Leave a Reply

Your email address will not be published.