Wednesday , 22 May - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الصين تسعى بين الخرطوم وجوبا .. والطاقة تعلن عن إكتشافات نفطية مقدرة في دارفور

الخرطوم 20 يونيو 2013 – أعلنت الصين سعيها للعمل على إعادة الأمور بين دولتي السودان إلى نصابها، و تقريب وجهات النظر بينهما ، وتلقى مبعوثها زونج جيا لهوا، شرحاً من الرئيس السوداني، حول تداعيات قراره وقف عبور نفط الجنوب عبر الأراضي السودانية، في وقت أعلنت الخرطوم عن إكتشافات نفطية جديدة وكثفت ترتيباتها لزيارة نائب رئيس حكومة الجنوب د. رياك مشار المعلنة الاحد المقبل .

1371667493.jpg

وأشاد الرئيس عمر البشير، يوم الاربعاء بمتانة العلاقات السودانية الصينية، مؤكداً حرص السودان على تطوير وتنمية هذه العلاقات، وتقدمها في كافة المجالات، خلال المرحلة المقبلة.

وتتحدث الاوساط السودانية المعارضة ، عن أزمة مكتومة في العلاقات السودانية الصينية ، وبحسب الأحاديث التى لم يتسنى لـ”سودان تربيون” التأكد منها ، أن الصين ابلغت الخرطوم ، بشكل رسمي عدم قبولها قرار ايقاف تصدير نفط الجنوب ، ونصحتها بالتراجع عنه.

وتلقى المختص بالاستثمارات الصينية، زونج جيا لهوا ، المبعوث الصيني لأفريقيا، شرحاً مفصلاً من الرئيس عمر البشير ، عن الأوضاع الراهنة، والمتعلقة بقرار وقف عبور نفط الجنوب عبر الأراضي السودانية.

وأكد البشير، التزام السودان بالاتفاقيات المبرمة بينه ودولة جنوب السودان، ودعمه لجهود الاتحاد الأفريقي والأطراف المعنية، لمعالجة الأوضاع بين البلدين.

من جانبه أعلن المبعوث الصيني لأفريقيا، دعم بلاده للجهود التي تبذلها الأطراف المعنية، والرامية لإيجاد حل سلمي بين دولتي السودان وجنوب السودان، وعودة العلاقات بينهما إلى سابق عهدها، وإحلال السلام والأمن بينهما.

دعوة للضغط:

وفي السياق دعا مساعد الرئيس السوداني نافع علي نافع، المجتمع الدولي، والصين كدولة صديقة، للضغط على دولة الجنوب حتى تلتزم بتعهداتها واحترام الجوار.

والتقى نافع، يوم الأربعاء، بمكتبه بالقصرالجمهوري، بالمبعوث الصيني لأفريقيا ، وشرح مساعد الرئيس للمبعوث، موقف السودان من الوضع الراهن، والخاص بمسألة وقف نفط الجنوب، عقب تداعيات الأحداث الأخيرة.

وأبدى المبعوث الصيني، تفهم بلاده لموقف السودان، وأكد أنه سيسعى للعمل على إعادة الأمور إلى نصابها من خلال تقريب وجهات النظر بين الدولتين.

و قال مدير إدارة شؤون الصين بوزارة الخارجية، السفير بلال قسم الله، ـ عقب اللقاء ـ إن مساعد الرئيس ، أكد للمبعوث الصيني، حرص السودان على تنفيذ كافة الاتفاقات المبرمة بينه ودولة جنوب السودان حزمة واحدة.

وأوضح بلال أن البيانات والأدلة، أكدت للعالم أجمع، خرق الجنوب لهذه الاتفاقيات، مما اضطر السودان لاتخاذ هذا الموقف.

ترتيبات:

993768_520856111309666_1547468922_n.jpg

وتجري وزارة الخارجية السودانية ، مشاورات مع رئاسة الجمهورية، لمعرفة مدى ملاءمة الموعد المقترح لزيارة نائب رئيس الجنوب رياك مشار، مع برنامج الجهات المعنية، بعد أن حددت جوبا للخرطوم، يوم الأحد القادم، موعداً لزيارة مشار للخرطوم.

ويبحث نائب سلفاكير ميارديت على رأس وفد وزاري، تطورات العلاقات بين البلدين .

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، السفير أبوبكر الصديق محمد، إن وزارة الخارجية تجري حالياً مشاورات مع رئاسة الجمهورية، والوزراء المعنيين، لمعرفة مدى ملاءمة الموعد المقترح للزيارة، مع برنامج الجهات المعنية.

وذكر أن مشاروات الوزارة مع الجهات المهنية، تأتي بغرض وضع برنامج زيارة نائب رئيس دولة الجنوب رياك مشار، المقرّرة يوم الأحد القادم، بعد أن تسلمت وزارة الخارجية، مقترحاً رسمياً من حكومة الجنوب، بشأن موعد الزيارة.

وكان حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان، أعلن ترحيبه مسبقاً بزيارة مشار للخرطوم.

وأعلن الحزب على لسان أمين الإعلام، ياسر يوسف، عن ترحيبه بطلب جوبا زيارة مشار للخرطوم. وقال إن الحزب منفتح للحوار مع دولة الجنوب.

اكتشافات جديدة :

وأكدت وزارة النفط اكتمال المرحلة الأولى للمسوحات الزلزالية في حقل سفيان النفطي بولاية شرق دارفور والتى كشفت عن وجود شواهد نفطية مقدرة تسهم في زيادة الإنتاج النفطي مستقبلاً.

وتوقع وزير النفط د.عوض أحمد الجاز فور عودته الاربعاء للخرطوم من زيارة استغرقت ساعات إلى الحقل أن تبدأ عمليات الحفر قريباً.

وقال إنه دعا العاملين بشركة بتروأنرجي للبترول بتكثيف الجهود ومواصلة العمل ليلاً ونهاراً حتى يكتمل العمل به في الموعد المضروب واطمأن الجاز على بلوغ العمل مرحلة مقدرة في المسوحات الزلزالية.

وقال والي شرق دارفور عبدالحميد موسى كاشا إن مستقبل السودان واعد بموارده النفطية، مؤكداً توفير كافة المساعدات اللازمة لانسياب العمل في الحقول النفطية دون تأخير، مؤكداً أن ولايته جعلت النفط أولوية وهمها الأول.

وأضاف رئيس شركة بتروأنرجي بالإنابة فهمي عبدالله أن مشروع سفيان يمثل استراتيجية بالنسبة للشركة، وتوقع حفر عدد من الآبار النفطية في المرحلة القادمة حتى يلحق سفيان بالحقول المنتجة السابقة التي تقع ضمن امتياز الشركة

ويتوفع السودان الذي فقد 75% من انتاجه النفطي بانفصال جنوب السودان والذي كان يبلغ 540 الف برميل يوماً ان بصل انتاجه بنهاية العام الحالي 2013 إلى 200 الف برميل يومياً.

Leave a Reply

Your email address will not be published.