Wednesday , 19 June - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

” علماء السودان ” تطالب زعيم انصار السنة بإعادة المصحف من السفير الأمريكي

الخرطوم 3 مايو 2013 – دخلت جماعة انصار السنة في دائرة من لهب الانتقادات الحادة بسبب اهداء رئيسها العام إسماعيل عثمان مصحفا للقائم بالاعمال الامريكي جوزيف ستافورد ابان زيارته الاربعاء المقر العام للجماعة في حي السجانة بالخرطوم.

_-266.jpg

واغتنمت المجموعات المنشقة عن المركز العام الفرصة لتوجه مساجدها انتقادات لاذعة لإسماعيل وتعتبره اقدم على فعل محرم .

وفي السياق أصدر أمين دائرة الافتاء بهيئة علماء السودان الشيخ د. عبد الرحمن حسن أحمد، فتوى بشأن إهداء المصحف للسفير الأمريكي، وطالب من قام بهذا الفعل الآثم بالتوبة فوراً وإعادة هذا المصحف، وإلا فإنه يتحمل إثم ما يفعله هذا الكافر بهذا المصحف.

وقال في نص الفتوى الذى نشرته صحيفة «الإنتباهة» «إن ما قام به بعض المنتسبين للدعوة الإسلامية من إهداء المصحف لبعض الكفرة أمر محرم شرعاً، وذلك لقول الله تعالى «لا يمسه إلا المطهرون»، وقوله تعالى «إنما المشركون نجس» وقوله صلى الله عليه وسلم : «لا يمس القرآن إلا طاهر».

وعلى ذلك قرر الفقهاء أن بيع المصحف أو إهداءه لكافر لا يجوز وذلك لأمرين هما نجاسة يد الكافر ومخافة أن يدنسه إن انفرد به. وجاء في نص الفتوى: «أنه ورد في الموطأ النهي عن حمل المصحف إلى أرض العدو حتى لا تناله الأيادي الخبيثة لعظمة الكتاب.

وكانت جماعة انصار السنة وهي جماعة سلفية ذات انتشار واسع في السودان شهدت اول انشقاقاتها في العام 1992 م اثر خلاف مالي واداري .

وبعد انشقاق العام 2007 هو الاكبر اثر الخلاف الذى نشب بين رئيس الجماعة الشيخ محمد هاشم الهدية ونائبة ابو زيد احمد حمزة بسبب المشاركة في الحكومة.

Leave a Reply

Your email address will not be published.