Monday , 6 February - 2023

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

سلطة دارفور تنتقد دعوة عرمان لمقاطعة مؤتمر المانحين لأقليم

الخرطوم 8 مارس 2013- وجهت السلطة الاقليمية لدارفور انتقادات شديدة الى امين عام الحركة الشعبيه – شمال – ياسر عرمان فى اعقاب مطالبته للدول المانحة بمقاطعة مؤتمر المانحين المزمع عقده في ابريل القادم لحشد الدعم والتمويل لمشروعات تنموية فى اقليم دارفور .

السيسي متحدثاً في ندوة بالفاشر - يوناميد
السيسي متحدثاً في ندوة بالفاشر – يوناميد

واعتبرت السلطة الاقليمية في بيان عممته الخميس بان تصريحات عرمان لم تخرج عن دائرة المزايدات والمكايدات التى ظل ينتهجها ضد الوطن طوال نشاطه السياسي، واتهمته بالسعي لعرقلة العملية السلمية والتنموية بدارفور.

وأوضح البيان أن السلطة الإقليمية هى الجهاز التنفيذي المعنى بتنفيذ اتفاقية الدوحة لسلام دارفور والتى وقعت برعاية المجتمع الدولي ، الذى يسعى عرمان الى تحييده وتحريضه بعدم المشاركة في إنجاح مؤتمر المانحين .

و اضاف البيان الى أن الحركة الشعبية ظلت تستخدم قضية دارفور لتمرير أجندتها منذ مفاوضات نيفاشا ، و سعت بكل ما اوتيت من وسائل لتأجيل البت في قضية دارفور حتي تكتمل حلقات تأمرها علي السودان، وأوضح أن الحركة لا ترى في دارفور الا ورقة تستخدمها لتحقيق أغراضها فقط.

وأشارت إلى أن قيادة الحركة الشعبية قبل الانفصال لم تكلف نفسها بالسفر الي دارفور للوقوف علي معاناة مواطنيها بينما كان العالم بأكمله يهرع لتقديم العون .

وقالت السلطة الإقليمية أنها تعمل بكل جهد لتحقيق التنمية والسلام والأمن واستكمال العملية السلمية من خلال الاتصال بالحركات غير الموقعة وحضها للانضمام الي العملية السلمية .

وقال البيان إن عرمان يتمنى استمرار معاناة مواطني دارفور وبقاءهم في مستنقع التخلف بحرمانهم من الفرص المتاحة للتنمية والاستقرار .

وناشدت السلطة الإقليمية لدارفور المجتمع الدولي الى المشاركة الفاعلة في إنجاح مؤتمر المانحين بالدوحة في ابريل القادم حسب ما حددته دولة قطر ولجنة تنفيذ الاتفاق، وناشدته تجاهل ما وصفته باللترهات التي لا تخلو من الأغراض الشخصية و لا تخدم السلام في دارفور .

وكان الامين العام للحركة الشعبية ياسر عرمان قد اصدر بيانا بصفته مسؤول الشؤون الخارجية بالجبهة الثورية دعا فيه المجتمع الدولي إلى عدم المشاركة في مؤتمر مانحي دارفور الذي سيعقد في نهاية الاسبوع الاول من ابريل القادم في الدوحة.

وقال عرمان ان صندوق التمويل سيتم ادارته ” بواسطة نفس الأشخاص المطلوبين من قبل العدالة الدولية، ومن قبل الحكومة التي تستخدم قواتها الجوية لقصف السكان المدنيين في دارفور”.

وناشد القيادي بالجبهة الثورية المجتمع الدولي إلى تأجيل المؤتمر إلى أن يتم التوصل إلى تسوية سلمية شاملة، وإلى حين تحقيق العدالة و الديمقراطية لدارفور والشعب السوداني كافة.

وكان رئيس السلطة الاقليمية في دارفور تيجاني السيسي قد قام بجولات في اوروبا واسيا والشرق الاوسط حث فيه الدول المانحة على المساهمة في تمويل مشاريع اعادة تأهيل وتنمية دارفور.

Leave a Reply

Your email address will not be published.