Tuesday , 9 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الافراج عن عمال صينيين اختطفوا بشمال دارفور

الخرطوم 17 يناير2013 – انتهت امس محنة اربع من الرهائن الصينيين اختطفوا السبت الماضى بولاية شمال دارفور وجرى تسليمهم إلى البعثة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي بدارفور “يوناميد” بعد ان نقلوا الى الفاشر بطائرة عسكرية .

وسينقل الصينون إلى بلدهم بعد تكملة الاجراءات المتبعة في مثل هذه الحالات.

وكان مسلحون مجهولي الهوية اختطفوا الصينيين الأربعة التابعين لإحدى الشركات العاملة في تشييد طريق الإنقاذ الغربي قطاع “الفاشرـ أم كدادة” قرب مدينة الكومة بولاية شمال دارفور مساء السبت الماضي.

وقال والي شمال دارفور عثمان يوسف كبر لدى استقباله المختطفين بمطار الفاشر ان جهود مضنية بذلت من الاجهزة الامنية والعسكرية والأهلية ادى الى اطلاق سراح الرهائن بجوار خور ابشى بالقرب من حدود ولايتى شمال وجنوب دارفور.

ولم يشمل الافراج 11 سودانيا اختطفوا فى ذات العملية

وكشف الوالى فى تصريحات للصحفيين ان السلطات وضعت يدها على خيوط وملابسات عملية الاختطاف لافتا الى ان هنالك جهة تقف وراء العملية. وقال معتمد محلية الكومة محمد سليمان رابح، إن عملية الإفراج لم تشمل بقية المخطوفين من العاملين السودانيين بالشركة الصينية والبالغ عددهم 11 شخصاً.

وأضاف المعتمد أن إطلاق سراح الصينيين تم بعد إلقاء القبض على ثلاثة أشخاص كانوا يمثلون جيباً داخلياً مهّد لعملية الاختطاف باتصالات هاتفية.

وذكر أن عملية التحرير جاءت نتيجة للجهود التي بذلتها حكومة الولاية والشركاء من المجتمع الدولي، مضيفاً أن الصينيين لم يأتوا إلى دارفور إلا للمساهمة في دفع مسيرة التنمية والعمران.

ودعا رابح الحركة المسلحة المسؤولة عن عملية الاختطاف بضرورة إطلاق سراح السودانيين الذين لا يزالون قيد الاحتجاز، لأنهم يقومون بعمل وطني وتنموي من أجل تحقيق الرفاهية والرخاء للمواطن الدارفوري.

وناشد الحركات بعدم تكرار مثل هذه الممارسات التي قال إن من شأنها تعطيل مسيرة التنمية في دارفور والسودان، داعياً إياهم إلى إلقاء السلاح والعودة إلى حضن الوطن للعمل معاً من أجل خدمة المواطن.

وكانت وزارة الخارجية السودانية اعلنت عن تنسيق عالي المستوى مع الأجهزة الأمنية للبحث عن العمال الصينيين الثلاثة الذين تم اختطافهم في دارفور بداية الأسبوع الحالي، وأكد وكيل وزارة الخارجية رحمة الله عثمان متابعة الإدارات المختصة في الوزارة لتطورات الحادثة، مشيراً الى أن حالات الاختطاف ليست جديدة في إقليم دارفور.

وأضاف: “دائماً تنجح الحكومة في إطلاق سراح المختطفين”.

وكانت الحكومة الصينية وجهّت سفارتها في الخرطوم بإعلان حالة الطوارئ، وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية “هونغ لي هنا” إن الصين حثت السودان على العمل الجاد لإنقاذ ثلاثة رعايا صينيين مختطفين في دارفور من بينهم مهندس.

واشار إلى أن وزارة الخارجية سفارتها في السودان وجهت إلى العمل بآلية طوارئ منذ اختطاف المواطنين الصينيين. فيما أكد مسؤول بالسفارة أن مكتب فرع الشركة الصينية أبلغ السفارة عن تعرض موقع بناء طريق بين مدينتي الفاشر وأم كدادة في ولاية شمال دارفور للهجوم على يد مجموعة من المسلحين.

Leave a Reply

Your email address will not be published.