Wednesday , 8 February - 2023

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

السودان يعلن استئناف ضخ النفط من هجليج

الخرطوم 3 مايو 2012 — أعلنت الحكومة السودانية أمس رسمياً إستئنافها لعمليات ضخ النفط من حقل هجليج بعد توقف دام عشرين يوما بسبب احتلال حكومة الجنوب منطقة هجليج النفطية وتدمير كل منشاتها النفطية.

عمال النفط في هجليج يهللون خلال كلمة للوزير عوض الجاز الذي دشن استئناف ضخ انتاج النفط فيها امس 2 مايو 2012
عمال النفط في هجليج يهللون خلال كلمة للوزير عوض الجاز الذي دشن استئناف ضخ انتاج النفط فيها امس 2 مايو 2012
واكد وزير النفط السوداني عوض الجاز في مؤتمر صحفي بالخرطوم أمس الاربعاء ضخ البترول وعودته لمسيرته السابقة وأوضح الجاز أن عملية الضخ انتظمت في المحطات وأن البترول وصل الآن إلي مصفاة الخرطوم.

وأعلن السودان إعادة تأهيل وصيانة المنشآت النفطية والمحطات الست التي دمرت أبان فترة احتلال هجليج بأيدي سودانية خالصة

مشيرا الى عزم الحكومة السودانية إلى مطالبة جوبا بتعويض الخسائر و تقديم كشوفات بها لكل المنظمات الدولية والحقوقية التي تعني بحقوق الآخرين واختبار مصداقيتها .

والجدير بالذكر ان الخرطوم تتهم الجيش الشعبي بالقيام بتخريب المنشآت البترولية واستخدام خبرات اجنبية لتحقيق ذلك بين ما تنفي جوبا ذلك وتقول بان التدمير تم خلال قصف الجيش السوداني للمنطقة بالطائرات.

وآشار الوزير إلى أن استئناف ضخ النفط بالحقل اكتمل بعد مراجعة الحقول ، ومحطات الضخ والتجميع ومراكز التخزين والأنبوب الناقل .

وجدد الجاز التأكيد على تورط خبرات اجنبية متقدمة فى التخريب الذى طال المنشآت منوها الى تفجيرها وتخريبها عن قصد بأيادي تدرك فنيات التخريب مدللا بالأجانب المقبوض عليهم مؤخراً وقال انهم اعترفوا بمشاركتهم في اعمال التخريب.

واعتبر الهدف من التخريب هو تدمير بنية السودان الاقتصادية وإزالة دولته باستخدام من اسماهم بأذناب الاستعمار ، مضيفا ان العمل جار لحصر الخسائر .

ونوه الوزير الى ان عملية الضخ وإيصال البترول للمصفاة سيتم زياتها تدريجياً تحسباً لأي خلل يكتشف خلال عمليات الضخ، مضيفا أن عمليات التخريب كانت كبيرة . وذكر الوزير ان هجليج تنتج 55 الف برميل في اليوم إلا انه لم يذكر الكمية التي تضخ الان من المنطقة بعد استئناف الانتاج.

وقال ان التوقعات اشارت لاستغراق العمل في الإصلاح ستة أشهر لكن بعون الله وهمة ابناء السودان تمكنت الوزارة من اعادة الضخ خلال عشرة أيام فقط ، مشيداً ف بعطاء شباب السودان الذين كانوا يصارعون لهيب النار على حد تعبيره و تمكنوا من اخماد النيران خلال يومين فقط.

واكد الجاز إلتزام وزارته بتوفير كافة المشتقات النفطية للمواطنين دون تأثر وفقا لما كان سائدا في السابق مبينا تأمين كل المسارات التي يمر بها النفط الى ان يصل الى محطة الضخ والانبوب . وزاد” لم نصلح كل الدمار بل اصلحنا الوسائل التي تعين في استمرار الضخ كما هو” .

واشار الى مواصلة عمل اللجان المختلفة في حصر الخسائر بمشاركة الشركاء الصينيين والهنود والماليزيين.

وشدد الجاز على ان السودان سيتخذ كل الاجراءات القانونية حال استكمال التحقيق وتقديم كشوفات التعويض ورهن ذلك بوجود منظمات دولية محقة. وقال “لن نعتدي على اى دولة ونلتزم حدودنا ” وزاد لكن اذا تم الاعتداء علينا فلن نقف مكتوفى الايدى وقال البلد التي لا تحمي حدودها عاجزة .

Leave a Reply

Your email address will not be published.