Wednesday , 17 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

والى شمال دارفور يستقبل من رئاسة الحركة الاسلامية

الخرطوم 14 نوفمبر 2012 – استقال والي شمال دارفور محمد عثمان كبر من منصبه كأمين عام للحركة الاسلامية بالولاية وقدم الاستقالة الى هيئة شورى الحركة التي قبلتها وكلفته بالاستمرار في منصبه الى حين الفراغ من اعمال المؤتمر واختيار امين عام جديد.

ونفى كبر تعرضه الى ضغوط للترجل عن المنصب وقال انه لن يتمرد على الدولة مهما كانت حجم المظالم مؤكدا ان الامين العام الجديد سيجد منه كل التعاون والتقدير.

وسخر الوالي في تصريحات صحفية امس من الشائعات التي تحدثت عن حصوله على مبلغ500 الف دولار كانت بحوزة وزير المالية بالولاية عبده داؤود وقال انه لن يلتفت للشائعات المغرضة التي تستهدف الولاية والحزب على حد قوله مؤكدا انه ترجل عن امانة الحركة الاسلامية بالولاية عن قناعات شخصية ولم يتعرض للضغوطات مركزية.

و قال رئيس هيئة شورى الحركة الاسلامية بولاية شمال دارفور عثمان عبد الجبار ان كبر تقدم باستقالته من امانة الحركة دون اية ضغوطات من المركز وبمبادرة منه لافساح المجال للآخرين مضيفا ان الشورى طالبت من كبر الاستمرار في المنصب الى حين انعقاد جلسة لاختيار امين عام جديد عقب الفراغ من المؤتمر العام للحركة الاسلامية

Leave a Reply

Your email address will not be published.